الجمعة، ديسمبر 25، 2009

مسودات تائهة

وجدت تلك المسودات اليوم بين أوراقى لم تذكرها ولا أتذكرها ولكنها عاتبتنى و طلبت أن ترى النور كسائر المسودات السابقة وهاهى مسودات تائهة لم أكتب لها عنوان ولم يكن لها تاريخ

1-
رجل هذا الزمان يقول
أنا لا أقوى على الحب العذرى فأنا لست بأمرأة
ترى متى كان الحب العذرى حكرا على النساء
رحم الله مجنون ليلى وكثير عزة وأبن زيدون
وغيرهم الذين تركوا دواوين شعر بحروف من عشق تفوح منه رائحة الفروسية والنبل
رجل هذا الزمان
يسخر من قهوة الصباح ولايرغب ألا أن تملاء أنفه رائحة عطر نسائى مثيرة
فلا تحركه رائحة القهوة الممزوجة بقطرات ندى الصباح
وربما أن أرتشف قهوته مع المرأة سينظر الى الفنجان
ويسأل خطوطه ترى أى السبل لاقتناصها؟
رجل هذا الزمان
لايبهره عقل ولا فكر أمرأة تهديه كتابا
ولايطرب قلبه لنجوم ليلية ولا أنشودة قمر
ولن يحمل فى جيبه يوما رسالة شوق
فلا يمكن أن يقطر حبر قلمه بكلمة حنين من أى نوع
رجل هذا الزمان
يتهكم على خيال المرأة ويسفه من أحلامها
ويتهمها بالانانية وحب الامتلاك
ترى بأى شىء سيتفوه رجل هذا الزمان
حين سيلقى على المرأة تحية اللقاء أو ربما تحية الوداع ؟؟
= (كتبت من وحى فسخ خطوبة العديد من الصديقات وبنات الصديقات)==


2-

أغلق المكان الذى طالما تناجينا فيه وشاهد تواصلنا
كان مرفأ جميلا
أعلم أنه لم تعد فى الحياة أشياء جميلة
الى أن رسمت حلم صغيرا بقلمى داخل أورقة عقلى
مركب صنعته من كراسة الدفتر الورقية البيضاء بلون السحاب الصافى
وضحك الحلم من حماقة الزمن العجوز المخرف
فلم تكن سطوره سوى بقايا من شعر الشيب وأحتضار القلب
وككل الاشياء الحلوة وكقطعة السكر تذوب
مع كل عبث الحياة وسخرية ولهو الاخرين
فلم تعد لاى الاشياء معنى
لم تحدث
أو كيف حدثت
فكل الاشياء فى النهاية تبقى هباء وبلا معنى
ونتوه فى طريق لم نرتاده بعد ولم نكن سنراه يوما

ونغرق فى وجع أرتضيناه يوم أن خدغنا الضمير بأنه لا زال فى الحياة بقايا لانسان


===أختقاء أنسان ========
قلمى

هناك 5 تعليقات:

  1. ماما منى
    عجبنى اوى رجل هذا الزمان
    حلوه بجد وكلماتك معبره اوى
    ووحشانى بجد وصوتك وحشنى
    لايبهره عقل ولا فكر أمرأة تهديه كتابا
    حلوه بجد
    والكلمات كلها تجنن
    وربنا موش مجامله بس انتى عبرتى عن رجل هذا الزمان بجد

    ردحذف
  2. عزيزتى منى

    الحال سواء بالنسبة للرجل أو المرأة
    فالاثنان صنعتهما ثقافة هذا الزمن ووسائل إعلامه التى أنست الجميع الحب العزرى وقيس - وكثير عزة - وعمر بن أبى ربيعة وغيرهم
    وكذلك الطاحونة التى يسير فيها الجميع
    ومع ذلك هناك مساحة صغيرة من الرومانسية ما زالت موجودة بداخل كل إنسان تظهر إذا ابتعد مع نفسه

    ردحذف
  3. عزيزتى الغالية

    أبدا لا يذهب شىء هباء فى الدنيا

    الحب يبقى و إن لم نعترف به

    الذكريات باقية و إن لم نريدها أحيانا

    هذا غير أن الأمل و الصدق و الخير دائما على موعد .. قريب أو بعيد .. ليس مهم .. المهم إنهم على موعد بالوجود .. اليوم غدا بعد غد .. غير مهم

    شكرا لك جدا

    ردحذف
  4. كيف حالك يا منى؟
    لعلك بخير

    شكرا على نشر هذه المسودات لترى النور
    أنا أخذت تطعيم الأنفلونزا و حرارتي ارتفعت و كانت حكاية
    لكن ربنا سلم

    ردحذف
  5. مسودات جميلة ..حاولي تبحثي عن مسودات اخرى
    فعلا فسخ الخطوبة والطلاق اصبح ظاهرة ولقد عبرتي عنها من خلال تجارب بعض اصدقائك بصدق

    ردحذف

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))