الأحد، ديسمبر 13، 2009

كآبة شتاء




لاأقوى على الكتابة
كل فكرة أهم بخطها تهرب منى
أمسك القلم وأكتب فلا أشعر بالرغبة فى الكتابة
أشعر وكأنى أعيش فى فراغ لا وجود له الا فى عقلى
أكره بلادة الشتاء
أنام فأتمنى الا يأتى الغد حتى لا أضطر للاستيقاظ على صباح شتوى
وأصحو وألقى نظرة على الساعة لعل الوقت لم يحن بعد ولكن ...
لاأقوى على الابتسام فى يوم تغلفه الغيوم
نظرة غباء من هنا وهناك تلاحقنى لعبوسى فى هذا الطقس
الذى يراه الاخرون ساحر بينما يصيبنى أنا بالوحشة والبوهيمية المفرطة
أحاول أن أقرأ الجريدة فلا أرى فيها سوى صورة الفتاة الصغيرة
ضحية البولدوزر- كل يوم أراها فى الصفحة الاولى
فلا أكمل القراءة وتزداد كآبتى وأتنحى عن عالم الجريدة فلا أطالعها
أشتريها وألقى بها بعيدا ولايفوتنى أن أنوه أين الجريدة لا تلقوا بها فلم أقرائها بعد
لالقيها بنفسى فى صندوق القمامة فما عدت أتحمل المزيد من الحماقات
ملابسى الشتوية الخاصة لازالت قابعة منذ أسابيع على الكومود
أقوم بسحب ما أريده بلا أهتمام ينظر زوجى الى هرم الملابس فلا يعلق
فأقول بكل برود سوف أقوم بترتيبهم أن شاءالله قبل نهاية الشتاء لاداعى للقلق
فيحاول أن يبتسم بجفاء
أرغب فى شراء ثوب جديد فأجد أنى لم أعد أفقه البتة فى عالم الازياء
وأحاول أن أخفى حقيقة أننى لا أجد مايناسبنى بينما لا أجد قياسى
أقاوم أنجرافى لمرحلة متقدمة من الكآبة فأشترى كتاب قيم أبحث عنه من زمن
 فألقى به على مائدة الطعام بجانب كتب أخرى لم أعد أعرف عناوينها
كما لم تعد مائدة الطعام سوى مكتب لابنى
لا ارغب حتى فى أن أمسك بكتاب لاقرأ
شلل فى أنشطتى الدماغية يتحول الى تنبلة من توع خاص
فلا شىء مما أفعله يسعدنى اليوم سأشاهد فيلم أجنبى قمت بتحميله ولكنى لا أشاهده
سأشاهده غدا ولكن غدا لا أشاهده ولم أشاهد عشرات الافلام التى حملتها
لم يعد لدى حتى المقدرة على الحلم ولا على تخيل ما بعد الحلم
لم أعد أقوى أن أرسم فراشات ملونة ولانجوم ساطعة
وأكره رنين الهاتف لاننى سأضطر للحديث وأنا أرغب فى الصمت
فأقوم بسد أذناى عن رتابة الصوت وكل الاصوات الثلجية
على مكتبى علبة بلاستكية شفافة أضع فيها قواقع وأصداف بحر صغيرة قمت بتجميعها على مدار سنوات عدة
أنظر اليها أشتاق كثيرا لشاطىء البحر وأجازة وشمس مشرقة
وموسيقى هادئة وطائر أبيض يرفرف فى زرقة السماء الصافية
فى قلبى غصة تأتى مع كل شتاء
فنبضى يتوقف بقدومه وأنتقل فيه للموت الاكلنيكى حيث لا أكون أنا حقا من أكون
أنظر الى المرأة وأتذكر أين ذهبت زجاجة عطرى المفضلة
 أبحث ولكنها أختفت
وأغلق أبوابى وألملم شتات نفسى أستعدادا للبيات الشتوى
وبلادة الشتاء
ولا يسعدنى فيه سوى تنفس رائحة المطر
وكم أكره الشتاء

- قلمى -


هناك 16 تعليقًا:

  1. فراغ فراغ فى كل مكان
    اهذا الذى اشعر به بسبب الشتاء لكن كيف يكون ذلك وانا احب الشتاء ومع ذلك اشعر بمشاعر مشابهه لتلك التى تحكيها
    مساكى شيكولاته سخنه عشان الشتا

    ردحذف
  2. الاول ازيك ؟

    ليييه كده

    الوقت اللى بيعدى مش هيرجع تانى

    حاولى تستمعى بالوقت اكتر وتستمتعى مع الناس اللى معاكى دلوقتى احسن من اى وقت جاي لانه يمكن متلاقيش وقت انسب من دلوقتى

    ان شاء الله الجاى احلى

    والشتاء يعدى على خير

    طمنينى عليكى
    فى امان الله

    السلام عليكم

    ردحذف
  3. الاخت الفاضلة
    السلام عليكم
    اعتقد حضرتك تحتاجي ان تعملي بيات شتوي hibernation
    يعني ترتاحي نصف العام في البيت :):):)
    او ممكن تروحي اليابان بيقولوا انها بلاد الشمس المشرقة :):):)

    التغيير هو سنة الحياة
    فلولا شعورنا بالالم فلن نجد لذة للسعادة
    ولولا شعورنا بالشتاء لن نشعر بالصيف
    ولولا وجود الليل لن نتعرف علي النهار

    سعدت بالزيارة

    ردحذف
  4. يا ساتر
    دى كابه محشيه كابه:)
    الشتا مش كئيب ولا حاجه
    بالعكس
    دا اهم فرصه لطلب الدفء
    من قريب من حبيب
    من والد من اخ من زوج من ام
    المهم الدفء الذى يهون علينا برد الشتاء

    ردحذف
  5. تفتكرى هو ده سبب اكتئابى وقرفصتى على الكنبة ليل ونهار وفى ايدى كوب الشاى ويخلص واعمل غيره وهكذا وتفتكرى ايه اللى حصل هل اتغيرت فعلا دا المفروض انى بحب الشتا لانى لا اطيق حرارة الصيف فبالتالى كان قدوم الشتا هو املى الوحيد ان الدنيا تهدا شوية كده
    بس مفضلش فعلا من حبى للشتا الا
    حبى للمطر وريحة الجو بعده
    ماما بتكتئب فعلا فى الشتا ومكنتش بفهمها وكنت اقولها دا الشتا جميل
    لكن فعلا حاسة ان فعلا عندى كآبة شتا
    وايه بقى كمان طول الوقت مترقبة مازن عطس مريم كحت عندى بدل الترمومتر تلاتة ادوية البرد زى خزين البيت مينفعش يكون نوع ناقص مواعيد الدكاترة وارقام التليفونات كله تحت السيطرة
    فبقيت اكتئاب وقلق والحمد لله على كل حال
    بس اقولك حاجة عارفة بتغلب على بواخة الشتا ده بالاختراعات المطبخية ههههههههه صحيح مباكلش منها مجرد بدوق حتة صغننة اتاكد من الجودة بس
    لكن صراحة بتفك اكتئابى جربى كده واهى محاولة

    المهم ازى صحتك وصحة زوجك واولادك عاملين ايه فى الكليات بتاعتهم

    ردحذف
  6. تفائلوا بالخير تجدوه

    حاولي أن تُقحمي نفسك في نشاط جديد
    ما رأيك لأن تقتحمي عالم الحياة الخدمية التطوعي

    مثلاً مثلاً يعني : اذهبي لجمعية أهلية لرعاية الصم والبكم أو لكفالة الأيتام أو أو أو .. إلخ

    واقحمي نفسك في النشاط وأنا أثق وأتيقن أنك ستشعري بلذة وبطعم وبلون جديد للحياة وستنفر تلك المشاعر السلبية عنك إن شاء الله

    بالمناسبة غيرت مدونتي لأنتقل لمدونة جديدة ونقلت بها كافة المواضيع والتعليقات الماضية
    دمتِ بكل ود

    ردحذف
  7. كلكم : أولا أشكركم على المشاركة والنصائح - ثانيا ماتقلقوش بعرف أخرج نفسى فى الوقت المناسب - النهاردة وضبت الهدوم :)))
    بس برضة مش بحب الشتا ودم مالوش جعوة بالبرد ولا بالسعى لوجود الدفء الدفء لا علاقة له بالطقس أى كان -

    ردحذف
  8. عزيزتي منى
    ولا كآبة ولا حاجة
    غنت بس تشوفي المقطع ده و إنت تشعري بانتعاش رهيب
    http://www.tahyyes.org/2009/12/blog-post_12.html
    مع تحياتي

    ردحذف
  9. و هذه تدوينتي في مرثية الخريف
    العام الماضي
    http://shayunbiqalbi.blogspot.com/2008/10/blog-post_19.html
    القلوب عند بعضها يا عزيزتي
    أختك sonnet

    ردحذف
  10. على فكرة انا عندى الشتا والصيف احسن من ان يكون الجو فية اتربة وعواصف

    بس هو ملل والانسان ميحبش يفضل على وتيرة واحدة بيبقا محتاج انة يعمل حاجة جديدة من فترة للتانية

    دمتى بكل ود

    ردحذف
  11. سبحانك يا ربي

    لم أعد أحب من الشتاء سوى رائحة ما بعد المطر ...حتى كمان اتحرمت منها علشان مبقتش اقدر افتح الشباك أخد رطوبة وبرد الشتا في عظامي وعمودي الفأري.........بس انا بما إني مولودة في فصل الخريف أعشق فصل الخريف حتى أوراقه الصفر اللي الناس بتكتئب منها بحبها....تحياتي

    ردحذف
  12. مخالفة يامنى

    انا بحب الشتا
    عارفة بحب أصحى الصبح بدري عشان اشم ريحة الأرض وهي مبللة بريحة المطر الله ما اروع احساسي الصبح بالشتا
    لما اروح من الشغل بروح عالبحر بحسه ملكي وياسلام لو كانت الدنيا بشتي وقته9ا بكون ملكت العالم ما يهمنيش البرد بختار مقعد وبسيب نفسي للريح والمطر والبحر

    اووووووووووووووووه

    أحب ذلك الاحساس

    منى حبيبتي

    حاولي انا متأدة انها حالة مؤقتة وحتنتهي

    كوني بخير مع الشتاء والمطر
    :)

    ردحذف
  13. Sonnet : thank you I saw it over the facebook:) shame walah7i :)) and I read your words touching as usual - thanks dear

    سماء : رديت عليكى ياقمرة زى ماطلبتى

    جارة القمر : لاخلاف أن شاءالله هى مجرد وجهات نظر :))

    أما نو: معك على الخط :)))

    ردحذف
  14. لاأقوى على الكتابة
    كل فكرة أهم بخطها تهرب منى
    أمسك القلم وأكتب فلا أشعر بالرغبة فى الكتابة
    ما شاء الله
    امال لما مش بتهرب هتكتبي لنا ايه ده انتي دخلتيني في جو الكآبة معاكي.
    يا رب دايما تفضل عندك القدرة على أن تصل أحاسيسك للناس من خلال كلماتك الجميلة يا منى.
    بس تكون أحاسيس كلها سعادة و راحة بال.

    كل سنة وانتي و أسرتك كلها بخير

    ردحذف
  15. أختنا العزيزة

    لا شىء يستحق أن يدفعنا دفعا كهذا إلى عالم الحزن و الكأبه
    العمر أياما نعدودات بل لحظات من عمر الزمن .. إن لم نسعى فيها إلى رؤية الورده النابتة فى كل هذا الوحل فإننا أكيد سوف نندم على رؤيتنا للوحل فقط دون إحساس الوردة
    الشتاء جميل و الصيف و الخريف و الربيع .. كل شىء جميل
    فقط تختلف المعطيات
    فلنأخذ من كل سىء فى نظرنا جماله
    .. و لننظر داخلنا لنخرج طاقة الجمال لأرض الواقع حين تغلق كل الأبواب

    ولا تنسى أبدا تلك المقولة الشهيره:
    ( ظلام العالم أضعف من أن يطفىء شمعة )
    فلتكن شمعتك من صنعك إن لم تجديها
    مع خالص تحياتى و تقديرى

    سعدت بزيارتك
    شكرا لك
    احمد

    ردحذف
  16. السلام عليكم ورحمه الله وبركاته.
    يمكن التغلب علي كُل ذلك بسهوله ...
    قليلاً من الماء الدفئ ...
    لغسل اليدين والوجه والأرجل حتي الكعبين ولا ننسي مسح الأذنين و المرور علي الرأس مع قول ...
    اللهم اجعلني من التوابين المتطهرين ...
    عندها نقف لصلاه ركعتين ... وكل ما يدور يزول بفضل الله ولا يبقي سوي الرضا والقناعه .

    ردحذف

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))