السبت، ديسمبر 10، 2011

Taare Zameen Par


دائماً ما أشعر بحزن وحسرة حين أشاهد فيلم أجنبى يعالج مشكلة ما عند الأطفال بينما تجد رصيد السينما المصرية من الأفلام التى تتحدث عن الأطفال يكاد يكون معدوم – لا أفهم السر وراء ذلك فالأطفال جزء لا يتجزأ من المجتمع ولايمكن فصلهم عنه بل أن العديد من المشكلات التى يعانى منها الكبار هى نتاج لمشاكل عانوا منها فى طفولتهم.

وبالأمس شاهدت فيلم هندى بعنوان “Taare Zameen Par” بمعنى أن كل طفل له خاصيته وقد تم تسويق هذا الفيلم بأسم “Like Stars on Earth” بالأنجليزية.

والفيلم يحكى معاناة الطفل الصغير "إيشان" الذى يبلغ من العمر ثمان سنوات فى دراسته وفى تعامله مع أسرته التى تراه غبياً وأحمق بالمقارنة بأخيه الأكبر المتفوق دراسياً ورياضياً. ويقرر الأب أن يودع إبنه مدرسة داخلية ليرتاحوا منه ومن فشله. وتبدأ معاناة آخرى للطفل الذى يحرم من حنان أمه التى لا حول لها ولاقوة ويجد نفسه وحيداً ويتدهور مستواه الدراسى أكثر ويتعامل معه المدرسين بشكل قاسى جداً مع شعوره الدائم بأنه غبى. إلى أن يأتى للمدرسة مدرس رسم يعمل بصفة مؤقتة ليتعرف على عالم "إيشان" المبدع فالطفل مبدع فى الرسم بشكل مبهر وبمتابعة الطفل يتضح للمدرس أن الطفل ليس غبياً كما يظن الأهل والمدرسين بل هو يعانى من مرض الديسلكسيا، والــــديـــســــلــــكــــســــيــــا Dyslexia هو صعوبة القراءة الناجمة عن خلل في الادراك البصري يؤدي الى حدوث تشوش في ادراك الكلمات المكتوبة. ويعرض الفيلم نبذة عن اطفال كانوا مصابين بهذا المرض وأصبحوا مشهورين عن طريق عرض صورهم مثل ليوناردو دافينشي و توماس اديسون و ألبرت أينشتاين ويتم شرح كيف تخطوا اعاقاتهم ونجحوا في حياتهم. وفى لافتة نادرة يتم عرض صورة الممثل الهندى الشاب أبشيك باتشان وهو أبن الممثل الهندى المشهور أميتاب باتشان ليكون هو أيضا ضمن من كانوا يعانون من هذا المرض فى طفولتهم وقد تم أخذ موافقة أبشيك على ذلك قبل عرض صورته. ويستمر الفيلم الذى يستمر عرضه حوالى ثلاث ساعات يحمل من خلالها دروس عدة لكل أم وأب ومعلم ويعرض الفيلم أيضا نبذة عن حياة الأطفال المعاقين. الفيلم يحتفل ويحتفى بقدرات الأطفال فجميع الأطفال رائعون انهم مثل نجوم على الأرض. ويقدر الفيلم قيمة المعلم وقيمة الرسم كمادة ليست فقط للتسلية أو الترفيه ولكنها تخرج طاقات الإبداع.

لا يجب أن نحرم الأطفال من أهتمامنا وحبنا لمجرد شعورنا بفشلهم ولا يجب إن يشعرنا فشلهم بإحباط فنقصيهم من حياتنا، كل طفل له طبيعة خاصة وهو مميز بشكل أو بأخر وعلى الأم والأب المثابرة وبذل كل الجهد لمعرفة خاصية طفلها ولا يجب أن تقارنه بالأخرين حتى بأخواته. رسالة لكل أم وأب

وعلى المعلم أن يكون نبراس وملاذ للأطفال فى المدرسة فهو أب وأخ وصديق - رسالة لكل معلم ومعلمة وخاصة مدرسى المدارس الحكومية المصرية.

أجاد الطفل تمثيل دوره بشكل غاية فى الروعة ويحتوى الفيلم على العديد من الأغانى التى يميل بعضها للحزن ولكنها  تحمل العديد من المعانى الجميلة. فى رأى كان يجب أن يحصد هذا الفيلم جائزة الأوسكار بدلا من Slumdog millionaire.

أنصح كل أم وأب ومعلم ومعلمة بمشاهدة هذا الفيلم فهو درس قيم للغاية. وأتمنى أن يأتى اليوم الذى تهتم به السينما المصرية بمشاكل الأطفال بدلاً من عرض أفلام الراقصات وشارع الهرم.

من أغانى الفيلم :







لتحميل الفيلم من :
rapidshare.com

http://rapidshare.com/files/19768565...sam.part01.rar

http://rapidshare.com/files/19768382...sam.part02.rar

http://rapidshare.com/files/19768398...sam.part03.rar

http://rapidshare.com/files/19768629...sam.part04.rar

http://rapidshare.com/files/19768659...sam.part05.rar

http://rapidshare.com/files/19768465...sam.part06.rar

http://rapidshare.com/files/19768680...sam.part07.rar

http://rapidshare.com/files/19768497...sam.part08.rar

http://rapidshare.com/files/19768494...sam.part09.rar

رابط الترجمة

http://www.desisubs.com/details.php?id=2505

للمشاهدة من اليوتيوب الترجمة باللغة الانجيليزية
http://www.youtube.com/watch?v=mx3_iAWU5ko

الخميس، ديسمبر 01، 2011

من وحى الصورة 1 - ومن مدونات صديقة مشتركة

أشرت فى التدوينة السابقة عن فكرة تدوينات من وحى الصور وهى حين يصبح للصورة أكثر من وصف فكل منا يراها بشكل مختلف

لكل من يرغب فى الإشتراك تحميل الصور فى مدونته ويشاركنا تصوره المختلف عن الصورة بإرسال وصفه عن الصور الأربعة سيتم تغير الصور يوم الخميس القادم إن شاءالله
سيتم وضع لينك للتدوينات المشتركة إيضا على الفيس بوك

 - إليكم  روابط  5 تدوينات مختلفة كل له تصوره المختلف لنفس الصورة

http://nisreenaa.blogspot.com/2011/12/1.html
http://notes-of-psycho.blogspot.com/2011/12/1.html
http://lesstalkingwoman.blogspot.com/2011/12/1.html
http://omsomannnj.blogspot.com/2011/12/blog-post.html#links
http://kalemat2lam.blogspot.com/2011/12/blog-post.html 
أما تصورى فهو كالأتى:





شتاء قارص



تتراكم الثلوج على جانبى الطريق



أجلس على المقعد البعيد حيث لا يلمحنى أحد



أراقب الأطفال يلعبون بكور الثلج



تحملنى ضحكتهم لدفء الطفولة



أغمض عينى



أبحث عن لعبتى فلا أجدها



بحثت عنها بلا جدوى لاأذكر أين تركتها



تتعالى ضحكات الأطفال أفتح عيناى



أجد دميتى بحوارى على المقعد تنظر إلى بعيون كلها عتاب



أحملها بين يداى



أهمس لها آسفة آسفة جدا



وأخبئها فى معطفى وأركض لألهو مع الأطفال بكور الثلج



لا يزال بائع غزل البنات يمر كل أسبوع تحت نافذتنا



وينادى على أطفال الشارع بالأسم



ياكريم....



ياريم.....



يسير بعكازه فقد أضحى عجوزاً بنظارة طبية



وأصبح كريم شاباً وريم أمرأة متزوجة



ولكن لازالت أمهاتهما تبتعان غزل البنت لهما ولنفسيهما ويتضحكان



ضحكات ملونة حلوة بطعم الجيرة والعشرة وهم يضعان للبائع النقود ويحملان الحلوى فى السلة المعلقة فى شرفتيهما




لو أملك أن أحمل لكل من أحبه وردة لفعلت



فالورود لغة لا تحتاج لكلام


ماذا لو ذهبنا هناك

لا يبدو المشهد بهذه الكآبة

فهى مجرد صورة ألتقطت بعدسة قديمة

أو ربما رسمها الفنان بقلم رصاص حيث لم يكن يحمل ألواناً ملونة

ولكن حين نذهب هناك أنا وأنت

إلى ذلك المكان لنجلس فى ظل تلك الأشجار الثلاثة

فسنرى السماء الزرقاء

والمروج خضراء

وستبتسم لأحلامنا أشعة الشمس

وسيمنحنا الزهر عبيراً يداعبنا

هناك حيث الأمل الأكيد

الاثنين، نوفمبر 28، 2011

يا أنتخاباتك يا...



فيه أيام كده بتعلم فى الواحد والنهارده ده "يوم مشهود من عمرى"، صحيت بالعافية الساعة 7 الصبح ونزلت أنا وجوزى وأبنى الأصغر علشان الكبير قال لى أنا حأروح بعد الظهر مش حأنزل بدرى.

الساعة 8 وصلت لجنتى الأنتخابية الموجودة بداخل مدرسة تقع بالقرب من سوق الخضار واللحوم والسمك والفراخ اللى فى الحى الثامن مع إن فى يجى 10 مدارس جنبنا المهم لاقيت طابور طوييييييييييل من الستات قلت ياسلام إيه الشمللة ديه؟؟ يعنى نقول كان قدامى ألف سيدة غير اللى كانوا قاعدين على الرصيف.

طبعاً مافيش داعى أقول انه فى أقل من 5 دقائق أصبح خلفى نفس العدد – كنت نازلة بقى وعاملة حسابى إن ألبس تقيل وواخدة معايا الشال الأسود على كتفى ولفها لفة بقى قال علشان الدفا.

الساعة بقت 8 ونصف الطابور يزيد ولكن لا يتحرك على 9 الا ربع قالوا الورق لسة ماجاش شوية كده ولاقيت واحدة ست بتقول الستات اللى على المعاش يجوا معايا. لاقيت شوية ستات طلعوا من الطابور علشان يروحوا معاها لما دققت فيهم لاقيت شكلهم حتى مكملش الخمسين معاش إيه فأدركت أن لجنة الإنتخابات هو المكان الوحيد اللى الست ممكن تقول فيه سنها مضاف إليه من 5 إلى عشر سنوات. بعد شوية نفس الست رجعت وقالت ياجماعة معاش مبكر لا – معاش مبكر لا – الصراحة وقفت اضحك. بس قلت الحمدلله فى بوادر لحركة بس على 9 ونصف أكتشفنا أن الستات الكبيرة اللى دخلت قاعدة فى حوش المدرسة مش أكتر.

وعلى 10 صباحاً أبتدينا نسمع قصص بقى أصل الورق متأخر علشان قسم مدينة نصر محاصر والناس فيه عاملين إضراب وبعد شوية أصل بتوع الحزب الوطنى اللى فى حى مدينة نصر معطلين الورق وبعدين ده القاضى لسة ماجاش وبعدين آخر حاجة أصل ورق مدينة نصر راح المعادى بالغلط – أنا طبعاً معرفتش الورق أتأخر ليه بس الورق جيه بالسلامة الساعة 10 ونصف والحمدلله كنت دخلت حوش المدرسة ووقفت فى الحوش بدل برة المدرسة ولما لاقيت نفسى واقفة فى الحوش مع ملاحظة انى كل ده واقفة لم أجلس فكرت هو احنا ليه ماجبناش كرة وكنا لعبنا والله كان حيبقى يوم FUN

توقعت انه حيكون فيه بقال عند المدرسة وقلت أبقى أجيب منه المياه وأى بسكويت لاقيت فعلا فيه بقال لكنه كان قافل فأدركت كم هو غبياً أنه يضيع يوم كهذا بينما بائع اللب والبطاطا سارحين بعربيتهم على باب المدرسة.

نسيت اقول لكم رصيف المدرسة مكسر وكله زبالة بشكل مخزى ومزرى مع إن المدرسة من الداخل للأمانة فى منتهى النظافة!!. المهم دخلت الحوش لاقيت الستات بتقول أكتبى أسمك عند الولد الواقف هناك بتاع لجنة 390 رحت لاقيت شباب واقفين يأكلوا فول وطعمية ومعاهم ورق فى إيديهم مقطوع من نوتة إد كف الأيد كان نفسى أسالهم هو اختراع ورق الفولسكاب ماوصلش هنا المهم قلت يابت أسكتى لأنى عرفت أن الشباب دول متطوعين وجايين من برة القاهرة علشان يساعدوا.

وقفت فى طابور الحوش معرفش ليه بس عرفت أن الصناديق وصلت من غير أقفال وراحوا يشتروا أقفال معلقتش وكنت بكلم جوزى وأبنى فى لجنتهم والاقيهم واقفين لسة برة المدرسة بس قالوا لى الورق وصل فى عربية نقل عام!!!

طبعاً كل ربع ساعة نسمع صوت ست بتتخانق أصل كمان الشمس ضربت فى رأس كل واحدة وكل ما ست تتخانق تبص تلاقى التوتر يزيد واللى كان ساكت يبتدى يثور ونهدى فى الناس ونقول معلش الصبر ياجماعة بصراحة معرفش إزاى كان عندى كم الصبر ده وانا ضهرى خلاص كان بيموتنى من الوقفة وفضلت أتنقل من طابور الحوش لطابور الدور الآرضى وأتعرفت على الستات اللى معايا فى الطابور. نسيت أقول لكم أنى قلعت الشال لأنى كنت حأموت من الحر وكل واحدة واقفة فى الطابور كانت عاملة زى ماتكون جاية تنتخب فى الأسكيمو وكانوا حيفطسوا من الحر.

شابة من التجمع سايبة أولادها واحدة عنده سبع سنوات والتانى 5 فى البيت لوحدهم وكل شوية تكلمهم وطلع ان والدتها من الصبح فى المدرسة مع كبار السن داخل المدرسة. واحدة واخدة إذن ساعتين وكل شوية يكلموها فى الشغل وواحدة ست بيت حاملة هم انها مش حتلحق تطبخ وقالت بيقوا يأكلوا فول وطعمية – أنا بقى كنت واخدة أجازة من الشغل وكنت عاملة حسابى اعمل صنية لازانيا وارتاح بقية اليوم – ولقد تأجل عمل صنية اللازانيا ليوم الجمعة إن شاءالله. بس أجمل ما فى المجموعة اللى معايا هى أننا كلنا كان عندنا نفس الأختيارات.

الستات الكبار كانوا ماشاءالله كتير أوى رغم ان فيه منهن من تمشى بعكاز ومن ترى بصعوبة وصعود السلم بالنسبة للكثيرات كارثة ولكن كان يتم الإعتناء بهن بشكل فائق كما أن أفراد الأمن والجيش المتواجدين كانوا فى غاية التعاون.

باقة ورد لهم للستات الكبار بجد ستات زى الفل الله عليهم ربنا يخليكم يارب - رسالة صارخة فى وجه من يريد أن يقتل وجودهن - أحلى باقة ورد لهن -

ما أحزننى أنى أكتشفت أن فيه نسبة لكنها ليست كبيرة جاءت فقط خوفاً من الغرامة ولاتعرف من تنتخب وكانت تسأل المتواجدات عن من ينتخبن والحمدلله ربنا قدرنى وقلت للبعض اللى يرضى ضميرى ولكن البعض الآخر كنا ضحية لآخري من تيار متشدد.

الساعة بقيت 12 الا ربع والحمدلله تحركنا للدور الأول اللى فيه لجنتى هيه هيه واحدة من الستات قالت لى حأقعد على السلم قلت لها أنا لو قعدت مش حأعرف أقوم. جوزى كلمنى قال لى أنا خلصت أروح اصلى وأجيلك (طبعا هو دخل كبار السن علشان كده خلص) قلت له لا روح لسة قدامى زمن قال لى طيب شوفى أكرم لسة مخلصش حتى روحوا سويا. وكل شوية بقى واحدة تقول ماما فى لجنة أمير الشعراء روحت – والتانية تقول أختى فى لجنة معرفش إيه روحت هو فيه إيه بس؟؟ وبنات أهاليها يكلموهم مش مصدقين انهم لسة فى اللجنة وتقول لها يلا روحى تقول لها لا ياماما مش حأروح بعد الوقفة ديه كلها.

أكرم أبنى كلمنى الساعة واحدة الا تلث قال لى انا خلصت وواقف لك على باب المدرسة قلت له إن شاءالله قدامى ربع ساعة – من 12 الاربع بقى البنت اللى فى اللجنة تطلع كل 5 دقائق تقول نفس الكلام ياجماعة 2 فئات ونعلم على ورقة القائمة قلت لها ورحمة ماما حفظنا ماهو احنا نفس الناس مش بنتحرك ولا فيه ناس جديدة بتطلع واللى بيخش جوة اللجنة 2 ستات واحدة من 390 وواحدة من 391 وماتفهمش بيعملوا إيه جوة طلع ياعينى الناس بتعوم جوة الورقة بتاعة الفردى لأنها ورقة كبيرة قد ترابيزة السفرة فراح واحد علق واحدة على الحيطة علشان كل ست تعرف المكان قبل ماتدخل طيب ماكان من الأول بس ماعلينا – لاقيت اللى ورايا بتسألنى هو إحنا اللى حنتخبهم رقمهم إيه ورمزهم قلت لها وكتبتهم فى ورقة وكل شوية تقول لى انا مش بحفظ أبقى كل شوية قولى لى – واللى قدامى تقول لى انا بقى حفظت ماما وكل اللى واقفين قالوا انا حفظت ماما وبابا انا بكل فخر قلت لهم انا بقى اللى حفظت أولادى وجوزى.

وكل شوية ست تخترق الطابور وتقول انا تعبانة وسمعت أمراض الدنيا كلها فى أقل من 5 دقائق علشان يخترقوا الطابور ولاقيت واحدة بتقول انا فوق الستين راحت واحدة قايلة لها مش بالسن على فكرة ده فيه فوق الستين وزى الفل وصحتهم أحسن مننا – الستات كانت خلاص أعصابها باظت اللى ورايا قالت لى على فكرة انا كبيرة برضة عندى 47 سنة ضحكت وقلت لها أنا 51 وقعدنا نضحك وأخيراً دخلت اللجنة قعدت فيها بالضبط 5 دقائق ولغمطت صباعى بالحبر البنفسجى ومشيت. أسمى كان موجود فى الكشف ورقمى مضبوط مجهود جبار أتعمل من قبل وزارة الدولة للتنمية الإدارية لا يمكن إنكاره تحية لهم.

خرجت لاقيت أبنى مستانينى قلت له لازم اشرب وإلا حأموت أشترى لى مياه وقال لى معلش ياماما حنمشى شوية بس علشان نطلع كان حيغمى على بجد فضلنا ماشين اكتر من ربع ساعة وبعدين لم نجد اى مواصلات مافيش تاكسى بيقف والدنيا زحمة مووووووت بس جوزى كلمنى وقال لى حأجيلكم قعدت على الرصيف أنتظر معرفش جيه إمتى بس كنت خلاص مش شايفة قدامى لاقيته بيقول لى معلش حنعدى على أختى بس لأنها مسافرة وجايب لها حاجة طلبتها منى بصراحة كان نفسى أموته هو وأخته بس ماعلينا خلصنا المشوار وروحت البيت تفتكروا لو كان لاقدر الله فيه إعادة حأروح دلوقتى بأقول لا من التعب لكن لو حصل أكيد حأروح تانى – ما أجمل أن يكون لك صوت وأن تقول رأيك. بس طبعاً مش حأقول لكم أخترت مين (ضحكات شريرة متقطعة).

أننى أدعو لكل شهيد و كل مصاب ضحى بحياته أو بجزء من جسده من أجل أن نعيش نحن المصريين تلك اللحظة بكل كرامة وفخر. جزاهم الله عنا خيرا.

ملحوظة كده : فيه ناس للأسف تحب تنشر الأحباط - يعنى ناس تقول الناس نزلت بس علشان خايفة من الغرامة والسجن ؟ وناس تقول لك ديه ديمقراطية زائفة - وناس مش بتشوف غير كل شىء أسود وخلاص - عن نفسى مش حأخلى الكلام ده يحبطنى لأنى متأكده أنه على الأقل نسبة كبيرة كانت فعلاً عايزة تغيير وعايزة تعبر عن رأيها واللى بيقول غير كده عايز يستخف ويحبط من عزيمة الناس ويقتل فيها الأمل - لا تقتلوا الأمل واجعلوا ثقتكم بالله كبيرة.

نسيت أقول لكم أبنى كريم الكبير نزل الساعة 3 ونصف ينتخب الساعة 4 الا ربع كان مخلص وكلمنا يغيظنا – حظووووووووووووووووظ وكل إنتخابات وأنتوا طيبين.

قلمى

الثلاثاء، نوفمبر 22، 2011

يا قبضتي


دقي على الجدار

لحد ليلنا ما يتولد له نهار

يا قبضتي دقي على الحجر

لحد ما تصحي جميع البشر

لحد ما تتفسر الأسرار

مش فاهم اللي حاصل

لكن بقلبي واصل

و اللي مش فاهمه عقلي

بتشرحه السلاسل

يا قلوب بتنزف دم في العتمة

ياقلوب بتنزف دم وتغني

سجنوا وبيسجنوا الكلمة

و الكلمة غصب عنها أو عنى

طلعت من القضبان ومن الأسوار

كلمات- عبد الرحمن الأبنودى -
 

الأحد، نوفمبر 13، 2011

بدون تعليق

ياترى فيه كم واحدة زى أم طارق!!

http://www.almasry-alyoum.com/article2.aspx?ArticleID=317264

«أم طارق» تطلق حزب «البطة السودا» من رصيف مجلس الوزراء

  كتب   يمنى مختار    ١٣/ ١١/ ٢٠١١
 
 
عكس كل المعتصمين على رصيف مجلس الشعب، لم تقف سوسن على سليمان «٥٠ عاماً» على هذا الرصيف بغية مطالب فئوية أو حتى شخصية، إذ كانت تبحث لنفسها عن مكان يصل من خلاله صوتها إلى رئيس الوزراء فقط لتدعوه إلى مواصلة الثورة، حاملة لافتة كبيرة تعبر بها عن غالبية الشعب الذين وصفتهم بـ«أولاد البطة السوداء» حيث ضاعت مطالبهم وسط مشاهد الصراع على السلطة.
«يا دكتور عصام احنا مش تبع اليوتيوب ولا بتوع الفيس بوك، إحنا غالبية الشعب المصرى، إحنا حزب (أم طارق)، احنا أولاد البطة السودا اللى تبخرت وعودكم لهم بالعدالة الاجتماعية والكرامة».. بهذه الكلمات عبرت سوسن أو «أم طارق» عن حالها وصحتها التى تآكلت بفعل السكر.
بعد ٨ أشهر من قيام الثورة، لم يتغير حال سوسن، لذا لم تشعر بأى تغيير من الذى وعد به المسؤولون، بل ساءها ظهور العشرات من الأحزاب التى لا يعبر أى منها عن المواطن البسيط أو يتحدث باسمه، وهم من وصفتهم بـ«كل أصحاب البدل المنشية اللى بيطلعوا على الفضائيات لا يمثلونا.. إحنا أولاد البطة السودا اللى محدش بيتكلم عنا أو يعرف حاجة عن ظروفنا».

الخميس، نوفمبر 10، 2011

الشماعة والملطشة



لما كنت بأكتب مقالات "نساء نوبل" 2 من أصدقاء المدونة (أعتز بهما) تركا لى نفس التعليق وهو أننى أختبىء وراء هذه النوعية من الكتابات وأتحاشى الحديث عن الأحوال كما أعتدت ، والحقيقة أنا لا أتحاشى لكنى بكل بساطة فى حالة أرف.

وطبعاً أول ماأقول كده تبص تلاقى إتهامات مصوبة لك – "الله هو إنت مش مع الثورة؟" "هى الثورة مش عاجباكى ولا إيه" – وأكون أنا أصلاُ مافتحتش بقى أو أكون قصدى حاجة بس اللى قدامى عايز يقولنى كلام وخلاص.

قبل الثورة كان فيه شماعة واحدة نعلق عليها كل الأخطاء وهى الحكومة مع أن الأخطاء لم تكن أخطاء الحكومة فقط لكن الشعب أيضا يتحمل جزء من هذه الأخطاء – ومعرفش ليه الناس عايزة تنكر حقيقة زى ديه وليه لما أقول الكلام ده يبقى معناه انى العدو.

بعد الثورة بقى فيه العديد من الشماعات نعلق عليها كل الأخطاء والشماعات تنوعت تحت العديد والعديد من المسميات وهى مش مجال حديثنا وإن كانت إحدى أسباب الأرف، فنحن يوميا نبحث عن شماعة نعلق عليها الأخطاء بدون أن نجد حل لأى خطأ. ننظر للماضى كل دقيقة وثانية ونجتره ولا نتقدم خطوة أو يمكن أنا أتعميت.

يعنى هناك شماعة لكل خطأ وكارثة بدون حل جذرى وملموس، ومثال على ذلك تفجير خط الغاز الذى أنفجر بالأمس للمرة السابعة مرة شماعة أحسن يستاهلوا وحى على الجهاد ومرة شماعة أنفلات أمنى مرة شماعة مؤامرة وشماعة وراء شماعة ومافيش حد يقول كلمة حق إن مايحدث خطأ ولو كنا عايزين نحارب إسرائيل فهذه ليست طريقة للحرب. طبعا غير كل مصيبة تحصل مرة نلزقها للفئة المندسة ومرة للفلول وأم الخلول ومرة للبلطجية ومرة للشرطة ومرة للمجلس العسكرى والجيش.

المهم أن كل واحد دلوقت فى الشعب المصرى بقى ملطشة للتانى وعلشان بس محدش يقول لى تعميم ومش تعميم علشان فيه كلمات كده بقت أكلاشيهات تتقال فى كل مناسبة وهى لا بلاش التعميم فأحم ودستور وقبل ما أخبط حأقول حبة من الشعب ومش حبة قليلين حبة كتير كل واحد بيلطش فى التانى أو بمعنى أدق فيه حالة من الأنفلات الأخلاقى الرائعة وبرضة علشان محدش يطلع لى الطبنجة ويطخنى مش تعميم ورحمة أبويا الغالى اللى لو كان عايش كان طب ساكت من اللى بيحصل من سفالة وقلة أدب مش تعميم بس الأكيد أنه مش أقلية ومرة تانية مش أقلية يعنى ماسورة كده وأنفتحت من الحقد والسفالة وبدل مانواجهها ونلاقى لها حل يقولك أصلهم كانوا مكبوتين ياعينى!! أصل النظام الكوخة هو السبب كان طابق علي لسانهم شوف إزاى – طيب وهو النظام أهو غار إيه المبرر للسفالة معرفش؟؟؟

"جان جاك روسو" كان بينادى بإن الحرية صفة أساسية للإنسان وحق غير قابل للتفويت وإن الأنسان لو تخلى عن حريته فقد تخلى عن إنسانيته وحقوقه كأنسان – أنا بقى لا ارى أى مظاهر للحرية التى قامت من أجلها الثورة على العكس تماماً أن مايحدث من مظاهر حرية تحت زعم أنها حق مشروع لا تندرج تحت بند الحريات فالاعتصامات من أجل تحقيق مطالب فئوية فى هذا الوقت وأقول أحم دستور فى هذا الوقت علشان بس الطبنجة ماتتطلعليش "فى هذا الوقت" هذا ليس وقت مطالب فئوية يمكن مش بفهم فى السياسة وماليش فى السياسة بس هو انا إزاى أطلب مطالب من حكومة إنتقالية وأعتصم وأبلطج وأحطم منشأت وأقطع طرق وأعطل مصالح ناس واقول ديه حرية – الحقيقة معرفش!!! ولما تقول كده تلاقى اللى يقول لك انت مش عاجبك الثورة أتفلقى!!! ما علاقة الثورة بالمطالب الفئوية والأعتصامات والتهديدات؟؟ والمشكلة أنك لا تجد شخص من ممثلى الثورة والمتحدثين بأسمها يقول ياجماعة ده مش وقته أستنوا شوية. كل واحد فى وادى المجلس فى وادى وحكومة شرف فى وادى وشباب الثورة فى وادى والشعب فى وادى تانى خاااااااالص والمفاجأة أن الشعب غلبان مش عارف يعمل إيه واللى فاكر ان شباب الثورة بيمثل الشعب بيضحك على نفسه لأن الشعب مش المدونين ولا التويترات ولا الفيس بوك تتصوروا – بس درس الأستفتاء محدش أتعلمه ليه علشان ببساطة لا نتعلم من الأخطاء!

والحرية برضة أن الواحد يقول مايملى عليه ضميره يعنى لما يشوف حاجة مش عاجباه يقول رأيه بدون حجر على رأيه أو تسفيه لرأيه لأن الوطنية مش مزايدات مش معنى ان مش كل الناس لم تنزل التحرير لظروف خاصة بها كالسن أو غيره أو غيره يتم السخرية منهم والتريقة عليهم من قبل شباب الثورة وكمان يتقال أنهم اصحاب فضل علينا مافيش حد فى البلد ديه صاحب فضل على التانى كل واحد له واجبات بيعملها بطريقة حسب مقدرته وانا مش حأعلق نشرة ويافطة وأقول أنا عملت إيه خلال ايام الثورة علشان أنا مش مطالبة أبين لحد أنى مصرية وبحب بلدى ومش حاقدم لحد كشف حساب لأن مافيش حد له حاجة عندى ومش ماسك لى ذلة. ومش حأجيب مصحف وأحلف عليه أنى ضد الفساد بس كمان أنا ضد النفاق وضد سياسة القطيع وأنى ألغى عقلى وتفكيرى يعنى كل حاجة فيها الوحش والكويس والثورة ايضا فيها أخطاء وأخطاء جسيمة ويجب ان تتدارك قبل فوات الأوان وأنا مش مطالبة أنى أحلها ومش مطالبة أقدم لها حلول لأن محدش بيسمع لحد وبرضة مش مطالبة أنى أقف اصقف للغلط وأقول قمااااااان علشان أعجب!!!

يعنى الناس اللى حربت فى 6 أكتوبر وأنتصرت لم تقم بإذلال الشعب وكل يوم وليل ونهار تقول لهم أنا جبت لكم النصر وانتوا قاعدين فى بيوتكم على الكنبة ولما شهداء ماتوا لم يتم المتاجرة والمزايدة بأرواحهم على العكس فيه أهالى شهداء لا تجد من يقدم لها العلاج.

دلوقت حتلاقى واحد أو واحدة يطلع يقول لى يارب أبنك يموت علشان تحسى بحرقة وعلى فكرة ده حصل فعلاً لى وللعديد من صديقاتى لمجرد أننا قلنا بلاش مزايدات – وطبعاً مش من حقى أنى أشعر بأرف ومش من حقى أنى اتكلم غير الكلام اللى على مزاج الآخر لو ماقلتش آمين على كل حاجة بتحصل أبقى أنا العدو. يعنى قبل الثورة كان عصر خرفان ودلوقت بقى عصر المعيز المفروض أنساق زى القطيع وراء كل إشاعة وكل تحريض وكل جروب وكل مظاهرة وكل مليونية وكل مقال وكل واحد مالوش شغلانة فجأة مسك ورقة وقلم بقى محلل سياسى وبيكتب ويجود فى أحوال الوطن. وأى حوار يتقلب بشيتمة وقلة أدب من غير مراعاة لأى شىء علشان كل واحد قصدى معظم الوحايد بقوا ملطشة.

والديمقراطية طبعأ واضحة وضوح الشمس لو ماأنتخبتش عمرو حمزاوى يبقى أنت عدو الثورة ولو ماأنتخبتش أسماء محفوظ تبقى برضة عدو الثورة معرفش ليه مع أن الديمقراطية أنك تختار ولك حرية الأختيار بدون أن يتم أتهامك – لو ماأنتخبتش واحد من الأخوان تبقى خايف من الإسلام و تريد الفسق فى البلد والعياذ باله لو ماأنتخبتش واحد من السلفيين تبقى والعياذ بالله كافر لو أنتخبت واحد مسيحى وانت مسلم وقعتك ووقعة أهلك سودة لو أنتخبت واحد علمانى أو واحد ليبرالى يبقى انت عايز تمشى على حل شعرك لو أنتخبت واحدة ست بيقى مش حتخلص من السخرية ولو انتخبت واحد وطلع من الفلول وانت ماكنتش تعرف يبقى انت متوالس مع النظام.

الهيافات هى الشغل الشغال جروبات للبلوفر والبدلة والترينج والجزمة غير تضيع الوقت فى الخوض فى أعراض الناس والشتائم والفاظ كأقذر مايكون واللى مش عاجبه يتفلق - طيب بدل النكت والسخرية والهيافات ديه فكروا فى شىء مفيد –

الغريبة أن من ضمن الأكلاشيهات أن التغيير لن يحدث الآن طيب ليه الأكلاشيه ده لا يطبق على المطالب الفئوية ولا يطبق على التعامل مع الشرطة يعنى برضة مافيش طلبات ممكن تتحقق فى كم شهر ولا عمر الشرطة حتتغير فى كم الشهر – زى ماهو ببساطة الشعب مش حيتغير فى كم شهر وبدل مانقعد نقول فيه مؤامرة على الثورة فيه مؤامرة على الثورة المؤامرة من داخل الثورة نفسها والمؤامرة ديه شماعة من الشماعات الجديدة مافيش أى قوة فى العالم تقدر تمنع أى شعب فى العالم - حتى لو أرادت - من التقدم والحياة فى ظل قوانين تحقق العدل والحرية الحق والعدالة الأجتماعية وحتى لو كان من مصلحة هذا الطرف أو ذاك أن تظل أنت فى تخلف، فإنه لا يحقق غرضه إلا عندما تتاح له الفرصة بواسطة العدو الحقيقى فى الداخل والعدو الحقيقى لهذه الثورة هى المصالح الشخصية للقائمين عليها والعنترية والشعارات الزائفة والائتلافات التى لا حصر لها وبالطبع أن كل واحد فى وادى.

وكعادة المصريين فى تحويل كل شىء جميل لمسخ فهم لم يعتادوا سوى على القبح ويلزمنا الكثير والكثير للتغيير.

وحين يحدث التغيير لن أكون هنا فلو حدث فى القريب العاجل سيتم القضاء على كل من هو أكبر من 40 سنة علشان مالوش لازمة حسب القوانين الجديدة وتصنيفات العصر الشبابى المزهزه اللى بيحترم الكباربشكل مفرط ولو مش على عجل حيكون ربنا أفتكرنى. والمضحك أنه يقول لك شباب الثورة بقوا ملطشة فى بق كل واحد الحقيقة معرفش مين اللى بيقول كده غيرهم؟؟؟ ويقول لك احنا ضد التصنيف وهم من قاموا بتصنيف فئات الشعب وأشعر أننا فى أنتظار حكم بالإعدام على أى رأى مخالف.

ولأنى أمارس حقى فى الديمقراطية فقد منعت التعليقات علشان كل واحد مش عاجبه كلامى يشتم براحته من غير ماأضطر اقرأ المزيد من الأرف والمهاترات ما أنا برضة ديمقراطية. أعتقد من حقى أنى أكون أرفانة ومن حقى أزعل على حال البلد وأزعل على حاجات كتير حلوة راحت وضاعت. من حقى أقول رأى بحرية وبدون خوف من اتهامات سخيفة ومن حقى أحافظ على كرامتى ولا أسمح لأى شخص أنه يهينى لأن الثورة والتى صنفت تحت أسم الربيع العربى فالربيع لا يعنى زوابع وأتربة وطين ورمال -أتمنى المحافظة على هذا الربيع إن كان حقاً ربيعاً.


وطبعا أسفة لحدتى فى الكلام بس أنا فعلاً أرفت من كم الأنفلات الأخلاقى ومن الإنشغال بالهيافات والأحاديث والشو الإعلامى المقيت والتهييج والشوشرة والأكاذيب والأشاعات مافيش مراعاة لشىء خالص وكمان زهقت من البيان اللى بيطلع النهاردة وبكرة يطلع بيان تانى يكدبه والتنصل من كل شىْ وكل واحد يقول انا مالى مش أنا اللى قلت آمال مين اللى قال؟؟؟  

وبصراحة أنا كده ومش حأتغير اللى مش عاجبنى حأقوله وحأكتبه واللى عايز يقرأ اهلا وسهلا مش عايز أهلا وسهلا برضة ويشتم بعيد عنى وبراحته خااااااااالص ولما الأخلاق والأدب يرجعوا حأبقى أرجع التعليقات  وده بعد عمر طويل إن شاءالله.
ويارب نتقى الله فى هذا الوطن
قلمى

الجمعة، نوفمبر 04، 2011

نساء نوبل – "السلام" – 13-14 & 15\15





لا تزال نسبة النساء الحائزات بجائزة "نوبل" منذ إطلاقها عام 1901 متدنية فى الميادين العلمية والأقتصادية، لكنها مشرفة فى مايخص "نوبل للسلام" التى حظيت بها، فى هذه السنة ثلاث نساء هن : الناشطة اليمنية المدافعة عن حقوق الانسان توكل كرمان، ورئيسة ليبيريا الين جونسون سيرليف، ومواطنتها ليما غبوي التي حشدت المرأة الليبيرية ضد الحرب الاهلية.


إلين جونسون سيرليف: المرأة الحديدية الأفريقية

- ولدت في اكتوبر عام 1938 ونشأت في مونروفيا ودرست العلوم الأقتصادية عام 1948 لغاية عام 1955 في كلية غرب أفريقيا في مونروفيا. وتزوجت من جيمس سيرليف عندما كانت في سن 17 عاما وسافرت معه إلى الولايات المتحدة في عام 1961 لمواصة دراستها في مجال الاقتصاد والعلوم السياسية. وفي عام 1971 عادت إلى وطنها للعمل في حكومة وليام تولبرت.

-بدأت سيرليف مشوارها في الحكومة الليبيرية في منصب مساعدة وزير المالية. ووصلت الى منصب وزيرة المالية أثناء حكم تولبرت، من عام 1979 حتى الانقلاب العسكري في السنة التالية حينما غادرت البلاد..

وانتقلت سيرليف الى واشنطن حيث عملت في البنك الدولي وفي بنوك أخرى وفروعها في الدول الافريقية.

وعادت سيرليف عام 1985 الى ليبيريا للمشاركة في السباق الانتخابي كمرشحة لمنصب نائبة الرئيس. لكن الديكتاتور صامويل دوي امر بوضعها تحت الإقامة الجبرية، ليتم الإفراج عنها بعد قليل بطلب من المجتمع الدولي- فازت بانتخابات الرئاسة في جولة الاعادة امام لاعب كرة القدم الشهر جورج ويا، الذي زعم تزوير الانتخابات على الرغم من اعلان مراقبين أن الانتخابات كانت نزيهة. أدت اليمين الدستورية كأول رئيسة منتخبة في افريقيا في يناير كانون الثاني 2006 .

- تعهدت جونسون سيرليف بتشكيل "حكومة شاملة" تداوي جراح الحرب، وتجولت في الشوارع لكسب تأييد الشبان الفقراء في ليبيريا، وكثير منهم قاتلوا حين كانوا اطفالا.

- في يناير/ كانون الثاني 2010 أعلنت أنها ستخوض انتخابات الرئاسة لعام 2011 والتي تجري في 11 اكتوبر/ تشرين الاول.

- لاقت اشادة دولية واسعة لعملها من اجل اعادة اعمار ليبيريا.

وفي رسالته إلى الرئيسة سيرليف بهذه المناسبة، ذكر رئيس المفوضية الاتحاد الأفريقي " بصفتكم الرئيسة الرابع والعشرين لليبيريا، وأول رئيسة أفريقية منتخبة ديمقراطياً، فإنكم تسعون لتحقيق المهمة الصعبة المتمثلة في إعادة بناء ليبيريا الممزقة نتيجة الحرب، بشجاعة وإرادة حديدية وعزيمة مشوبة بحس الأمومة والتي ساهمت إلى حد كبير في التئام جروح ليبيريا من الحرب وتحقيق المصالحة الوطنية.

وذكر رئيس المفوضية " بالنسبة إلينا بمفوضية الاتحاد الأفريقي، كنا دائماً معجبين بالتزامكم بالعمل الجاد والوحدة والحكم الرشيد. وقد ساهمت صفات قيادتكم المثالية كنموذج قوي للنساء في سائر أنحاء أفريقيا للسعي نحو مناصب سياسية رفيعة والدعوة لحقوق المرأة وتمكين المرأة وكذلك المساهمة المتوقعة من المرأة في السلام والاستقرار في أفريقيا."

وبالنيابة عن مفوضية الاتحاد الأفريقي و باسمه شخصياً، قدم رئيس المفوضية بينغ للرئيسة سيرليف وبواسطتها إلى السيدة ليمان غبوي أحر تهانيه بهذا الانجاز العظيم.


ليما غبوي: الناشطة النسوية

- حشدت ليما غبوي (39 عاما) النساء ونظمتهن من مختلف الاطياف العرقية والدينية للمساعدة في انهاء الحرب في ليبيريا ولضمان مشاركة النساء في الانتخابات. ويعتقد كثيرون أنه لولا هذه المجموعة من النساء اللاتي تجمعن في العاصمة الليبيرية مونروفا للصلاة والاحتجاج بقمصانهن البيض، لما كان الصراع الشرس الذي استمر أكثر من 13 عاما وخلف قرابة مائتين وخمسين ألف قتيل انتهى بهذا الشكل عام 2003.

وعن هذا الموضوع تقول غبوي في مذكراتها، إن الحرب في بلادها لم تكن قصة تقليدية، مضيفة أن النساء كن قويات واستطعن بالتآخي والصلاة تغيير بلاد اعتادت على الحرب.

وأوضحت أن النساء كن جيشا يلبس الزي الأبيض، "لم نكن نخاف من شيء لأن الأسوأ قد حصل، وكانت المسألة حول كيفية إيجاد طريقة سلمية وأخلاقية وشجاعة لإيصال الصوت والمطالبة بعودة الأمن والأمان لبلادنا".

وفي عام 2002 نفذن "إضرابا عن ممارسة الجنس"، حتى انتهاء العنف والحرب الأهلية، وطالبن لفك "الإضراب" الإعلان عن وقف فوري لإطلاق النار والحوار بين الحكومة والمتمردين ونشر قوات للفصل بين المتصارعين، وبعدها بعام نجحت هذه المجموعة بقيادة غبوي، بانتزاع وعد من الرئيس تايلور بحضور محادثات السلام التي جرت في غانا آنذاك.

لكن شبح الفشل الذي خيم على المحادثات وتفجير مجمع السفارة الأميركية في العاصمة، دفع بنحو مائتين من النسوة إلى سد طريق الخروج لمنع وفود الفصائل المتحاربة من الخروج من الغرفة التي كانت تعقد فيه المحادثات.

ورغم محاولات الأمن اعتقالها وقيام أحد زعماء الحرب بضربهن ودفعهن فقد صمدن ليرين بعد ذلك اتفاقية أكرا للسلام، وتضع الحرب أوزارها في ليبيربا

- بعد توقيع اتفاق السلام عام 2003 ساهمت شبكتها في حشد النساء للتصويت ولعبت دورا مهما في فوز جونسون سيرليف.

- تشغل منذ عام 2004 منصب مفوضة لجنة الحقيقة والمصالحة بليبيريا.

- تشغل منذ عام 2006 منصب المديرة التنفيذية لشبكة نساء من أجل السلام والامن في افريقيا وهي منظمة تعمل مع النساء في ليبيريا وساحل العاج ونيجيريا وسيراليون لتعزيز السلام ومحو الامية وسياسات الانتخابات.

كما عملت كمستشارة نفسية مع أبناء الجنود الذي خدموا في جيش "تايلور"، وعن هذا الموضوع تقول غبوي إن الاغتصاب كان لعبة الحرب، فالنساء يغتصبن يوميا والأطفال كانوا يخطفون ويرسلون للخدمة في الجيش ويعلمون كيفية استخدام السلاح ويرسلون مباشرة إلى الحرب.

وتعيش غبوي التي فازت أيضا بجائزة "الشجاعة"، التي تمنحها مؤسسة الرئيس الأميركي الأسبق جون كينيدي في عام 2009، في غانا مع أولادها الستة.



توكل كرمان: العربية الأولى التي تنال نوبل

- أسست توكل كرمان (32 عاما) في عام 2005 منظمة صحفيات بلا قيود التي ترأسها وهي صحفية يمنية وناشطة كرست نفسها للدفاع عن حرية وسائل الاعلام. وهي ايضا عضو بحزب الاصلاح الاسلامي.

- توصف بأنها شوكة في خاصرة الحكومة واعتقلت لفترة قصيرة اوائل هذا العام بعد أن قادت احتجاجات ضد الحكام العرب الشموليين، وهي المرأة العربية الأولى التي تفوز بجائزة نوبل.

- تعهدت في فبراير/ شباط بتعزيز انتفاضة يقودها الشبان اليمنيون ضد الرئيس علي عبد الله صالح الذي يحكم اليمن منذ 33 عاما، والذي خدم والدها وزيرا في احدى حكوماته.

- قالت "ان مشروع الحرية والكرامة للشعوب العربية أصبح شيئا يعترف به عالميا... هذا هو فوز الشباب اولا واخيرا نحن سنعمل من اجل انتزاع حريتنا وكرامتنا الكاملة غير منقوصة ولا حرف."

- اعتبرت اللجنة المانحة لجائزة نوبل للسلام انه قبل "الربيع العربي" واثناءه لعبت كرمان دورا بارزا في الكفاح من أجل حقوق المرأة والديمقراطية والسلام في اليمن

- اختارتها مجلة التايم الأمريكية في المرتبة الأولى لأكثر النساء ثورية في التاريخ

- اختارها قراء مجلة التايم الأميركية في المرتبة 11 في تصويت قائمة أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم 2011

- كما تم تصنيفها ضمن أقوى 500 شخصية على مستوى العالم

- حصلت على جائزة الشجاعة من السفارة الأمريكية

- وتم اختيارها كأحد سبع نساء أحدثن تغيير في العالم من قبل منظمة مراسلون بلا حدود

- تم تكريمها كأحد النساء الرائدات من قبل وزارةالثقافة اليمنية.

- حصلت على كثير من التكريم من قبل مؤسسات ومنظمات مجتمع مدني محلية ودولية

- أخرجت العديد من الأفلام الوثائقية حول حقوق الإنسان والحكم الرشيد في اليمن منها فيلم «دعوة للحياة» حول ظاهرة الانتحار في اليمن، وفيلم «المشاركة السياسية» للمرأة في اليمن، وفيلم «تهريب الأطفال» في اليمن.

وكانت "توكل كرمان"، قد أعلنت تبرعها بالجائزة المالية التى ستتسلمها من لجنة جائزة نوبل إلى أبناء الشعب اليمنى وأنها ستضع كامل المبلغ المالى الذى ستحصل عليه من الجائزة فى الخزينة العامة للدولة بعد رحيل الرئيس اليمنى على عبد الله صالح ونظام حكمه.

وبهذا أكون أنتهيت من عرض نساء نوبل "السلام".

وأنتهز هذه الفرصة لأهنئكم بعيد الأضحى المبارك وكل عام وأنتم بخير.

تم الأستعانة بعدة مصادر لكتابة المقال.

الاثنين، أكتوبر 31، 2011

نساء نوبل – "السلام" - 12\15



لم أسمع عن هذه السيدة الا يوم أن قرأت خبر وفاتها فى جريدة وحين بحثت وعرفت ندمت كثيراً على عدم معرفتى بسيرة تلك المرأة والتى نستشفٌ من سيرتها أن الخالدون ليسوا ذكوراً فقط ، لابل أن عالمنا البغيض الذي نعيش فيه الآن هو نتاج تسلط الأغبياء والدمويون من ذكوره.

"وانغاري ماثاي" سيدة مميزة بكل المقاييس فهى مواطنة كينية عملت أكثر من 30 عام من أجل دعم التنمية الثقافية والإجتماعية والإقتصادية والبيئية في كينيا وبلدان أخرى في أفريقيا، إدراكاً منها لأهمية البيئة في تحقيق السلام وإستئصال الفقر. فقد إستطاعت من خلال "حركة الحزام الأخضر" التي أسستها عام 1997 أن تعبئ النساء في كافة أنحاء أفريقيا وتشجعهن على غرس الأشجار فهي منظمة بيئية شعبية ساعدت النساء وأسرهن في زراعة ما يزيد عن 40 مليون شجرة في انحاء كينيا ، وذلك بغرض حماية البيئة وتوفير فرص عمل للنساء وتحسين صورتهن في المجتمع. وقد أخذت هذه المنظمة على عاتقها غرس الاشجار لمنع تدهور الظروف البيئية والاجتماعية في الريف الكيني، وتأثيرات ذلك على الفقراء والنساء على وجه الخصوص، وكان شعارها ( الحكومة تقطع ونساء كينيا تزرع) ، في برنامجٍ وفًر فرص عمل وتربية وطنية لامثيل له في عموم افريقيا والعالم .
واتسعت الحملة التي قادتها في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي لتشمل المطالبة بالاصلاحات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية مما جعلها تصطدم بحكومة الرئيس الاسبق دانيال آراب موي.

والسيدة ماثاي هي أول إمرأة من أفريقيا يتم تكريمها بجائزة نوبل للسلام وقد منحت لها عام 2004 وهي تحمل شهادة الدكتوراه وأول إمرأة أستاذة في كينيا وكانت تشغل قبل وفاتها منصب نائب وزير البيئة في كينيا وسفيرة حرة لغابات حوض الكونغو.

وقد حصلت وانغاري ماثاي على جائزة نوبل للسلام، اعترافاً بالحاجة إلى توزيع عادل ومستدام للموارد من أجل إحلال السلام و لدورها فى حماية حقوق الإنسان والدفاع عن قضايا المرأة وترسيخ مبدأ الشفافية في الحكم، وإسهاماتها في مجال حماية البيئة.

وقد توفيت ماثاي التي تعد واحدة من أبرز دعاة السلام وحماية البيئة في القارة الأفريقية، يوم 25 سبتمبر 2011عن عمر يناهز 71 عاماً.

خاضت وانغاري، والتي عينها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، "رسولة للسلام" مع التركيز على قضايا البيئة وتغير المناخ، معارك طويلة من أجل الدفاع عن حقوق الإنسان، بالإضافة إلى قيامها بدور كبير في توفير مساعدات للفئات الأكثر فقراً في أفريقيا.

وأصبحت وانغاري ماثاي، التي ولدت في الأول من أبريل/ نيسان عام 1940، في منطقة "نيري" بكينيا، وهي ابنة لمزارعين في مرتفعات جبل كينيا، أول امرأة في شرق أفريقيا ووسطها، تحصل على درجة الدكتوراة، بحسب ما أورد موقع الأمم المتحدة.

وقادت الراحلة حملة من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان والحفاظ على البيئة، كما اضطلعت بدور رئيسي في الحملة لإلغاء ديون أفريقيا وحماية الغابات العامة.

وكانت وانغاري ماثاي قد قررت النضال من أجل حماية البيئة بعد أن رأت في طفولتها في الريف الكيني كيف كانت تدمر المساحات الخضراء لتحل محلها منشآت تجارية تقضي على التنوع البيئي وقدرة الغابات على تخزين الماء. وطيلة عقود ناضلت ماثاي ضد الاعتداء على البيئة الذي استهدف غابات كينيا الواسعة والمساحات الخضراء في عاصمتها نيروبي.

وفي كتاب سيرة ذاتية صدر العام 2006 روت كيف انه تحت تأثير التغير المناخي خصوصا، تدهور الوضع البيئي في منطقتها ماونت كينيا.

ولم يقتصر نشاطها البيئي على كينيا، بل امتد إلى مناطق أخرى في أفريقيا حيث شاركت في الجهود الرامية لإنقاذ غابات حوض الكونغو ثاني أكبر غابة استوائية في العالم.

ما لم تقتصر جهود ماثاي على البيئة بل امتدت أيضا إلى حماية حقوق الإنسان والحرية، وكانت تعتبر ذلك صِنو نشاطها في الدفاع عن البيئة.

ولم تنشط "منظمة الحزام الأخضر" بداية في قضايا السلام والديمقراطية، لكنها انخرطت فيها لاحقا، لأن ماثاي اكتشفت -كما قالت في خطاب ألقته بمناسبة الفوز بنوبل- أن حُكمًا رشيدا يحافظ على البيئة غير ممكن دون ديمقراطية، وهكذا "تحولت الشجرة إلى رمز للنضال الديمقراطي في كينيا".


وكانت ماثاي قد اعتُقلت مرَّات عدَّة في عهد الرئيس الكيني السابق دانيال أراب موي، وتعرَّضت إلى حملة تشهير وتشويه سمعة.

وفي عام 2008، شاركت في مظاهرة احتجاجية ضد خطة الرئيس الكيني القاضية بزيادة عدد الوزراء في حكومته.

وشارك في وداع ماثاي عدد من كبار القادة الكينيين في مقدمتهم الرئيس مواي كيباكي الذي قال عن ماثاي " إلى جانب كونها امرأة على قدر عظيم من الشجاعة والصلابة فقد ضربت الراحلة ماثاي مثالا على فضيلة الخدمة المتفانية للوطن".

وقد تم حرق جثمان ماثاي في محرقة خاصة بعد انتهاء مراسم الجنازة الرسمية التي تمت في ركن الحرية في المتنزه الذي شهد ضربها على أيدي رجال الأمن في التسعينات إثر قيامها بالضغط على الحكومة من أجل الافراج عن معتقلين سياسيين.

وفي خطاب قبولها للجائزة، قالت ماثاي إنها كانت تأمل بأن يكون نجاحها محفِّزا للنساء الأخريات للانخراط ولعب دور أكثر نشاطا في المجتمع.

وأضافت: "آمل أن يشجِّعهن ذلك على رفع أصواتهن واحتلال مساحات أكبر في القيادة".

وفى بيان مؤسسة الحزام الأخضر أثر وفاتها "إن رحيل البروفيسورة ماثاي خسارة كبيرة لكل أولئك الذين عرفوها، كأمٍّ وكقريبة وكزميلة عمل وكقدوة وكبطلة، وكذلك الأمر بالنسبة لأولئك الذين أُعجبوا بتصميمها بجعل العالم مكانا أكثر صحة وسلاما".

وقد عُرفت في أوساط المنخرطين في مجالي التنمية وحقوق الإنسان ليس فقط لبلاغتها الملهمة فحسب، وإنما لدفئها الإنساني أيضا. وكانت السيدة ماثاي سفيرة النوايا الحسنة إلى حوض غابات الكونغو، كما كانت عضو مؤسس لمبادرة نوبل النسائية.

تزوجت ماثاي من رجل سياسي أنجبت منه ثلاثة أولاد ولكنه طلقها لأنها في نظره «مثقفة جدّاً وقوية جدّاً وبارعة جدّاً وعنيدة جدّاً ومن الصعب جدّاً السيطرة عليها»
لن ينسى التاريخ ماثاي ، التى قرأت تاريخ كينيا جيداً ، منذُ الأحتلال البريطاني في القرن الثامن عشر حتى تسلط حزب كيفياتا الذي سن دستوراً يوفر تغطيةً تشريعية لحزبه الأوحد، وكان خليفته الديكتاتور ( دانيال أرب موي ) هو خصمها، بعد تبنيها منهجاً ينصف النساء حين تخلت عن رئاستها للصليب الأحمر الكيني وأسست في العام 1977 ( جمعية الحزام الأخضر) لزراعة ملايين الأشجار، رداً على الحكومة الغارقة في الفساد وتوفيراً لفرص العمل للنساء وحمايةً لبيئة كينيا التي جارت في تدميرها الشركات الأجنبية.


ماثاي ( أُم الشَجَر )، غفت أِغفائتها الأخيرة في أحضانِ كينيا ، بعد أربعين عاماً من العمل المثابر الذي ( زرعت ) خلاله أربعين مليون شجرة بعدد نفوس شعب كينيا الآن.

تم الأستعانة بعدة مصادر لكتابة المقال.

أحب فقط أن أنوه أن الغرض من نشر هذه السلسلة هو التعريف بنساء نوبل وليس الغرض منها بعد القراءة الحكم على شخصية أى واحدة من النساء أو على مدى أستحقاقهن للجائزة بسبب الجنسية أو الديانة أو الخلافات السياسية أو للسخرية والأستخفاف بأى واحدة فأرجو مراعاة ذلك فى التعليقات. وسيتم رفع التعليقات لعدم مراعاة البعض للياقة.

الأحد، أكتوبر 30، 2011

نساء نوبل – "السلام" - 11\15

شيرين عبادي هي محامية إيرانية ولدت في 21 يونيو 1947 في مدينة همدان لأب بروفسور في القانون التجاري.   وقد حصلت على جائزة نوبل للسلام عام 2003 ، و قد اثار منحها هذه الجائزة جدلا واسع النطاق في إيران فقد نددت الصحف اليمينية بالجائزة ووصفتها بأنها جزء من مؤامرة أجنبية للضغط على إيران. ووصف الرئيس الاصلاحي محمد خاتمي الجائزة بأنها سياسية وغير مهمة.
وقد منحت الجائزة لنشاطها من أجل حقوق النساء والاطفال في إيران لتصبح بذلك أول إيرانية وأول امرأة مسلمة تفوز بالجائزة نوبل. وباعتبارها اول امرأة مسلمة تفوز بجائزة نوبل للسلام قالت شيرين عبادي: ان قراءتي للاسلام متطابقة مع الديمقراطية ولا أرى تناقضاً بين الدين والديمقراطية، ان مشكلة مجتمعاتنا هي بسبب قراءتنا الخاطئة للدين.
وقد تخرجت شيرين سنة 1969 حاملة شهادة في القانون من جامعة طهران واجتازت بنجاح امتحان القضاة. حصلت سنة 1971 على بكالورويس في القانون من جامعة طهران. في سنة 1975 ترأست محكمة تشريعية لتصبح أول قاضية في إيران قبل الثورة ولكنها أجبرت على الاستقالة بعد ثورة عام 1979. لم تتمكن من معاودة ممارسة مهنة المحاماة إلا في سنة 1993. كتبت بين تلك الفترتين مقالات في عدة صحف إيرانية.
دافعت شيرين عن عدة معارضين سياسيين كعائلة داریوش فروهر وزوجته اللذان تعرضا للضرب حتى الموت. في سنة 2000 اتهمت شيرين بتوزيع شرائط تظهر أحد المتطرفين الدينيين يفصح عن تورط المحافظين في قضايا تعذيب وهو ما جعلها محط اهتمام الايرانيين رجالاً ونساء. في سنة 2002 قامت بكتابة مسودة قانون ضد الاعتداء الجسدي التي صوت لها البرلمان الإيراني.
وفى حوار أجرته مؤخراً قالت شيرين إنها تعلق آمالها على التظاهرات الضخمة في سوريا مؤكدة أن سقوط النظام العربي الأكثر قربا لطهران سيوجه رسالة قوية إلى النظام في بلادها.
 وقالت عبادي لوكالة "فرانس برس" في أثناء زيارة لها إلى واشنطن إن "الديمقراطية في الدول الإسلامية والعربية وعلى الأخص سوريا ستؤثر بالطبع على الديمقراطية في إيران". وتابعت "إذا أصبحت سوريا ديمقراطية فستخسر إيران دميتها".
ولم تعد عبادي الى إيران منذ انتخابات 2009 الرئاسية التي أدت نتائجها المثيرة للجدل الى انطلاق احتجاجات ضخمة ضد إعادة انتخاب محمود احمدي نجاد تخللتها مواجهات أدت الى مقتل عشرات المتظاهرين. وقد أثارت هذه المظاهرات جدلا كبيرا في الأوساط السياسية حول دور المعارضة في مواجهة نظام الملا ودور شيرين عبادي الحقوقية النشطة في مجال حقوق الإنسان التي أبعدتها السلطات الإيرانية  إلى المنفى حيث تعيش في بريطانيا منذ يونيو 2009 في الثورة الخضراء.
وكانت زعيمة المعارضة الإيرانية شيرين عبادي أول ضحايا حملة الاحتجاجات والمظاهرات التي خرجت إلى الشوارع في طهران حيث اعتقلت السلطات الإيرانية شقيقتها رغم عدم انخراطها في العمل السياسي .
 وأعربت المحامية الحقوقية عن ثقتها في العودة الى بلادها يوما ما وأن الإيرانيين سينتفضون مجددا من أجل التغيير وقالت "إيران كالجمر تحت الرماد".
ومن المعروف أنه تمت مصادرة أموال تلك الجائزة عام 2009 من قبل السلطات الإيرانية تحت إدعاء تهرب شيرين من الضرائب. وقال جير لوندستاد مدير اللجنة التي تتولى اختيار الفائزين بجائزة نوبل: «نشعر بالصدمة بسبب تصرفات السلطات الإيرانية. لم ترتكب شيرين عبادي الفائزة بنوبل للسلام عام 2003 خطأ، ونعتقد أنها تعاقَب بطريقة غير قانونية تماما. ليست هي وحدها التي تعاقَب بل زوجها أيضا وأصدقاؤها وأفراد أسرتها. هذا غير مقبول تماما».
وأوضح لوندستاد أن الميدالية وشهادة الجائزة نُقلت مع مقتنيات خاصة من صندوق في بنك كانت عبادي تحتفظ بها فيه. وقال: «أجرينا عدة اتصالات. وأبلغنا من مصادر مطّلعة أن هذا حدث قبل بضعة أسابيع. يواجه الكثير من الفائزين بنوبل مصاعب مع السلطات في بلادهم، بعضهم سُجنوا، لكن على حد علمي فإن هذه هي المرة الأولى التي تصادَر فيها الشهادة والقلادة على يد السلطات». واستدعت الخارجية القائم بالأعمال الإيراني للاحتجاج على مصادرة الجائزة وعبرت عن «عميق القلق» تجاه معاملة زوج عبادي الذي قالت الخارجية النرويجية إنه احتُجز في طهران وتعرض للضرب المبرح. وحث لوندستاد الناس على التحدث لإبداء الدعم لعبادي. وقال: «قمنا بالاحتجاج على هذه الإجراءات لدى السلطات الإيرانية ونشجع الآخرين على التحدث لأننا يتعين أن نفعل كل ما بوسعنا لدعم عبادي في نضالها المهم للدفاع عن حقوق الإنسان بإيران».
وتعارض محامية حقوق الانسان الايرانية فرض عقوبات اقتصادية على ايران حيث تقول انها ستلحق الضرر بالشعب الايراني. وتسأل أمريكا لماذا لاتفرض نفس نوع العقوبة الباهظة على الشركات التي تزود ايران بمعدات يمكن استخدامها في قمع الشعب ؟". وقالت عبادي امام منتدى لحقوق الانسان بشأن ايران "أنا ضد العقوبات الاقتصادية والهجمات العسكرية. ولكن اذا استمرت الحكومة الايرانية في انتهاك حقوق الانسان وتجاهل مطالب الشعب فانني ابدأ حينئذ التفكير في العقوبات السياسية." واضافت "لا تبيعوا أسلحة للحكومة الايرانية." وقالت "انا لا أعني قطع العلاقات بالكامل مع الحكومة الايرانية. ما أعنيه هو خفض مستوى العلاقات مع الحكومة الايرانية على سبيل المثال من خلال سحب السفراء من ايران وخفض العلاقات الدبلوماسية من مستوى السفراء الى مستوى القائمين بالاعمال او القنصليين." وقالت عبادي ان العقوبات الاقتصادية الحالية تضر بالمواطن الايراني العادي اكثر من ضررها بالصفوة. واضافت "للاسف بفضل دعم الصين وروسيا فان الحكومة الايرانية تمتلك سبيلا للالتفاف على هذه العقوبات. لذلك فان مثل هذه العقوبات الاقتصادية لن تؤثر سوى على الشعب. وفى رأيها أن توسيع نطاق العقوبات الاقتصادية لن يضر سوى بالمواطنين الابرياء وهى ضد ذلك.
وقالت عبادى ان الحكومة الايرانية تسيطر على خدمات الانترنت والهاتف وتشوش على المحطات الغربية لعزل الناشطين. وفى بيان لمنظمة العفو الدولية ان 5000 ناشط على الاقل وعائلاتهم اعتقلوا خلال الاضطرابات السياسية وان الكثيرين منهم تعرضوا للتعذيب او سوء المعاملة. كما أن قوات الامن وبصفة خاصة ميليشيا الباسيج تضرب المحتجين وتستخدم الغاز المسيل للدموع في الاماكن الضيقة وتستخدم الذخيرة الحية. وكل هذا يتم دون عقاب.

تم الأستعانة بعدة مصادر لكتابة المقال.

الثلاثاء، أكتوبر 25، 2011

خطوة وردية لحياة صحية



لايمكن أن يمر هذا الشهر ولا أكتب عن التوعية بسرطان الثدى، فوزارات الصحة فى شتى أنحاء العالم تقوم فى شهر أكتوبر من كل عام بالتوعية عن سرطان الثدي تماشيا مع توجهات منظمة الصحة العالمية ولما فيه صالح المرأة والمجتمع. وتشمل التوعية كافة المناطق الطبية من أجل استثمار كافة وسائل الإعلام لتوعية النساء بأهمية الفحص المبكر وكيفية تجنب الاصابة بهذا المرض بالاكتشاف المبكر والتدخل الطبي السريع. ويمثل اللون الوردي الذي سيضيء هذه المعالم في وقت وزمن واحد الدعم والمؤازرة لقضية مكافحة سرطان الثدي بالتزامن مع احتفال العالم بالشهر العالمي للتوعية حول سرطان الثدي.

والكثيرات يهملن هذا الموضوع رغم أهميته فالثدي هو جزء من مظهرنا الخارجي ورمز للأنوثة؟ ولا أفهم سر الخجل أو العار التي قد تشعر بها بعض السيدات او الفتيات إن خضعن للفحص الذاتي او تصوير الماموغرام؟ بل أن البعض يتخوفن من الفحص!! ان الثدي عضو، شأنه كشأن اي عضو في الجسم، لكنه معرض بشكل كبير لخطر الاصابة بمرض صعب ومميت. وللأسف قد يسبب هذا الخجل أو الخوف في فقدان لرمز الانوثة او حتى الوفاة. فمن المعروف أن أكثر أنواع السرطان انتشارا بين النساء هو سرطان الثدي، وان نسبة الاصابة ترتفع بشكل كبير من بعد بلوغهن سن الاربعين، ويعد السبب الرئيسي لوفاة الكثير منهن. وقد كشف تقرير تلفزيوني لـMBC، عن أن الحياء يمنع كثيرا من السعوديات من الكشف عن احتمال إصابتهن بنسبة سرطان الثدي، ما يؤدي إلى تفاقم المرض.
وأطلقت المملكة العربية السعودية حملة توعية للوقاية من سرطان الثدي والتأكيد على أهمية الكشف المبكر بعد أن أظهرت البيانات أن 55% من الحالات تصل إلى الطبيب في مرحلة متأخرة فتقل فرصها في الشفاء، بسبب الخجل الذي يمنع السيدات من الكشف.
أمراض السرطان عامة ومرض سرطان الثدي على وجه الخصوص تشكل أهمية بالغة لنا جميعا حيث أصبح هذا المرض من التحديات الصحية الرئيسية في جميع أنحاء العالم الأمر الذي دعا لتطوير استراتيجيات وطنية لمواجهته بمشاركة ايجابية وفعالة من قبل كافة القطاعات الحكومية والخاصة والمجتمعية. وقد أثبتت الدراسات أن الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي من خلال الفحص الشعاعي "الماموجرام " مع العلاج الفوري يعد من أهم التدخلات المؤثرة للشفاء التي قد تصل الى 95 بالمائة.

لا شك أن تشخيص السرطان فور ظهوره في الثدي أهم خطوة في علاجه. فعلاج المراحل الاولى يكون بسيطا، وعادة ما يتطلب التدخل الجراحي التحفظي، مما يمكن المرأة من الاحتفاظ بثديها. كما يقرن ايضا بفترة علاج قصيرة مقارنة بفترة العلاج الطويلة التي تحتاجها المراحل المتأخرة.

ويجب على النساء ان يخضعن للفحص دوريا، فالإحصائيات دلت على ان سيدة من كل ثماني سيدات ستصاب بسرطان الثدي خلال فترة حياتها. والماموغرام هو فحص لا يستغرق أكثر من دقائق، ولكنها دقائق مهمة جدا لصحتك وحياتك. ففحص الثدي بالأشعة (ماموغرام)، يهدف الى الكشف المبكر عن السرطان. ورغم انه من أكثر الوسائل دقة في اكتشاف أمراض الثدي، فأنه لا يعطي التشخيص الكامل ولا بد من تدعيمه بفحص الطبيب. وعليه، على السيدة الخضوع لتصوير الماموغرام مع الفحص الاكلينيكي من قبل الطبيب المختص، بدءا من بلوغها الاربعين بصورة دورية (كل سنة او سنتين).

أما خطتك للاكتشاف المبكر فهى تتضمن ثلاث خطوات:

1 - الفحص الذاتي للثدي ابتداء من سن العشرين وتكراره شهريا.

2 - الفحص الطبي للثدي كل 3 سنوات على الأقل ابتداء من سن العشرين وسنويا من بعد سن الأربعين.

3 - التصوير الاشعاعي للثدي ابتداء من سن الأربعين سنويا.

نبذة عن الفحص الذاتي للثدي

على الانثى ان تبدأ بفحص الثدي بنفسها دوريا من بعد بلوغ العشرين من العمر، والهدف من هذا الفحص هو التعرف على طبيعة الثدي حتى يمكنها اكتشاف اي تغير فيه. ووقت الفحص المناسب هو بعد انتهاء الدورة الشهرية مباشرة. ببساطة، تقوم بفحص الثدي أمام المرآة وأثناء الاستلقاء من خلال الضغط بالأصابع على الثدي بحركة دائرية منتظمة. ثم يتم فحص لون البشرة وشكل الثديين والحلمتين. للمزيد من المعلومات والشرح قومى بزيارة الرابط التالى:


علامات الإنذار

بغض النظر عن عمر المرأة، يجب عليها مراجعة الطبيب في حال حدوث أي تغير في الثدي. والتغيرات التي تشكك وتنبه الى الخطر هي:

• كتل أو عقد قاسية أو تكثّف في أنسجة الثديين.

• تورم أو سخونة أو احمرار في الثديين.

• تغير في الحجم أو الشكل.

• ظهور تحورات أو تجعدات على جلد الثدي.

• حكة أو تقرحات أو تقشير على الحلمة.

• الاحساس بالشد الى الداخل في الحلمة.

• إفرازات من الحلمة تبدأ بشكل مفاجئ

الفحص الطبي للثدي

اذ كنت بين 20-39 سنة تأكدي من فحص الثدي عند طبيبك مرة كل 3 سنوات على الأقل، ومرة كل سنة بعد سن الأربعين. وخلال الفحص يقوم الطبيب بالبحث عن أي تغيرات في مظهر الثدي كالشكل أو اللون أو الحجم، ثم يفحص الثدي بأكمله ومنطقة تحت الابط بحثا عن أي كتل لمفاوية.

من أهم العوامل التي ترفع من فرصة اصابتك بسرطان الثدي:

- السن: مع تقدم العمر ترتفع فرصة الاصابة بالسرطان.

- الجنس: الاناث اكثر عرضة للإصابة مقارنة بالرجال. بيد ان الرجل ليس بمنأى عن هذا المرض. وللعلم، فسرطان ثدي الرجال يكون اشد شراسة، ولا بد من استئصاله وعلاجه سريعا وإلا سبب لهم الوفاة.

- العوامل الوراثية: التي ترتبط بوجود جينات وراثية اكتشفها علماء الجينات، وهي براكا 1 وبراكا 2. حيث ثبت ارتباط وجودها مع زيادة خطر الاصابة بسرطان الثدي والمبيض.

- التاريخ العائلي: مثل إصابة احد من اقارب الدرجة الاولى بسرطان الثدي.

- اصابة سابقة في الثدي او وجود عينة مشكوك فيها سابقا.

- تعرض منطقة الصدر للعلاج الاشعاعي لسبب من الاسباب.

ومن الممكن تقليل فرصة الاصابة بالسرطان كثيرا، من خلال اتباع حمية غذائية صحية منخفضة الدهون، وغنية بالفاكهة والخضار والحبوب الكاملة.

ولا بد ايضا من التعود على ممارسة الرياضة بشكل يومي، مع فقدان الوزن الزائد والتوقف نهائيا عن التدخين، لأنه يقوم بإدخال كمية كبيرة من المواد السامة والكيميائية الى مجرى الدم قد تسبب اضرارا وراثية في جميع خلايا الجسم. فالتدخين يرفع خطر الاصابة بجميع انواع الاورام الخبيثة، وليس فقط سرطان الرئة.

ويشدد الأطباء على ضرورة خضوع أي سيدة وصلت او تعدت عمر الاربعين للفحص الدوري للثدي. فالاكتشاف المبكر لأمراض السرطان هو الحل الأمثل لتحقيق نسبة أعلى في الشفاء، وتجنب الكثير من المعاناة الناتجة من المرض نفسه أو من العلاج وآثاره الجانبية. وقد نتج عن زيادة الوعي الصحي وزيادة الاقبال على فحص الماموغرام، ارتفاع في نسبة اكتشاف سرطان الثدي في مراحل مبكرة، وبالتالي ارتفاع نجاح الشفاء. فحوالي نصف اورام الثدي السرطانية المكتشفة عن طريق الفحص الدوري تكون صغيرة، ويمكن إزالتها من دون الحاجة للتضحية بكامل الثدي.

ومن الضرورى أن يشعر الرجال بالمسئولية، ويشجعوا النساء على إجراء الفحص الدوري للكشف عن هذا المرض، وقد نظمت المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدى مهرجاناً بعنوان: "خطوة وردية ..لحياة صحية" صباح اليوم الجمعة 21 أكتوبر بنادى الجزيرة الرياضى. وتهدف حملة المؤسسة إلى توعية المجتمع بأكمله نساء ورجالا بمرض سرطان الثدى، وأهمية الكشف المبكر للأورام، ومساعدة المجتمع فى التخلص من المفاهيم الخاطئة، والخجل الاجتماعى والنفسى المرتبطين بسرطان الثدى.

الاثنين، أكتوبر 24، 2011

قبل أن تطالبوا بحقوق - ماذا قدمتم؟


دخل علينا أبريل ومايو ويونيو ويوليو وأغسطس وسبتمبر، وأكتوبر وكمان اسبوع نوفمبر حيهل علينا ونحن ننام على أغانى ثورة، ونصحو على شجار واعتصام، دون أن نتقدم للأمام خطوة واحدة. يطالب الشعب بحقوق ولكن فى نفس الوقت يقوم البعض بل العديد من كل الفئات بتعطيل مصالح الآخرين بل يجور أهل العدل والحق على الحق والعدل وماذا بعد؟
وحقا قيل: الثورة يخطط لها الأذكياء، وينفذها الشجعان، ويستفيد منها الانتهازيون.
ولقد كتبت هذه الكلمات حين قام المدرسين بإضرابهم:
عندى كم سؤال كده أحب أوجهه لمدرسي المدارس الحكومية - وقبل ما أسألهم أفكر شعب مصر أن تلاتة أربع طلبة مصر فى مدارس حكومة مش فى مدارس خاصة خالص (فئة المدارس الخاصة ديه زى بالضبط الناس الموجودة على الفيس بوك بينما بقية الشعب لا يعرف هذا النوع من التواصل على الإطلاق) – ياترى لو تحققت مطالبكم وزادت رواتبكم :

1- حتبطلوا تدوا دروس خصوصية من أول الطالب إللى فى أولى أبتدائى لغاية ثانوية عامة؟ وحتبطلوا تطبعوا ملازم خاصة بالأمتحانات والمراجعات بالشىء الفلانى

2-  حتتوقفوا عن أهانة الطلاب معنويا (بالشتائم والألفاظ النابية وغيرها إللى ابسطها يارب تولعوا بجاز) وجسديا (الضرب بكل أنواع فنون التعذيب)؟

3-  حتراعوا ربنا لما تدخلوا الفصل وهو فيه 40 طالب وطالبة وتدوا الطلبة الدرس بما يرضى الله؟

4-  حتراعوا ظروف بعض الطلاب المادية الغير قادرين على تسديد مصاريفهم أو شراء أى من المستلزمات المدرسية المطلوبة مع العلم أن مصاريف الترم فى إبتدائى 46 جنيه لا يقدر بعض الأهالى على تحملها ودفعها لأولادهم؟

أحد أسباب تدهور التعليم وسوء الأخلاق هم مدرسو الحكومة أنفسهم – المدرس الذى قيل عنه فى زمن ما " قف للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا" – هو نفسه المدرس الى قطع الطريق لمدة 4 ساعات يندد ويشجب ويقول أنه مظلوم! قبل أن تكافىء الحكومة الرشيدة المدرسين وتحقق مطالبهم وطالما عندها فلوس أوى كده لرفع رواتبهم ياريت الأول تلقى نظرة على الوضع المرزى للمدارس وتقوم بجولة لترى مدى صلاحية المدارس لأن تكون صرح تعليمى لترى أن بعض المدارس لاتصلح للأدميين – وياريت كمان تعمل دورات تدريبة لكل المدرسين فى قطاع الحكومة فى كيفية أن تكون معلما وأن يكون هناك قانون لمعاقبة من يهين آدمية الطالب. ولما يبقى المدرس مدرس على حق نبقى نزود له مرتبه.

التعليم الحكومى أبسط حق من حقوق الطالب المصرى وقبل ما المدرس يدور على حقه الى هو أصلا يعرف يجيبه إزاى كويس أوى يدور على حقوق الطلبة الى هم امانة فى عنقه ويارب فى الأسبوع بتاع تعليق الأعتصام المدرس يقعد يفكر كده مع نفسه ويتخيل ياترى يقبل على أولاده انهم يتعاملوا المعاملة الى هو بيعامل بيها أولاد الغير لمجرد ان حظهم العثر قادهم لتعليم مجانى (وهو ليس مجانيا على الإطلاق) – طه حسين قال التعليم كالماء والهواء يعنى التعليم حق الطفل ومن حقه أن يتنفس بحرية لما يتعلم ويتنفس علم – لا أن يتنفس عقد تطلع على جتته من مدرس لا يعجبه أنه مدرس حكومة

النهارده بقى قريت الخبر ده فى الجريدة - أرجو القراءة بتأنى – طلبة فى إعدادية زهور الأمل والمستقبل!!
http://www.almasry-alyoum.com/article2.aspx?ArticleID=315046

إيه رأيكم؟ أعتقد الخبر لا يحتاج لمزيد من التعليق من جانبى.
وما زلت عند رأى أن معظم مدرسى الحكومة هم السبب الرئيسى فى التدهور الأخلاقى لقطاع كبير من الأطفال والشباب الصغير فما رأيكم بالمدرس الذى يأمر التلاميذ الصغار بأن يكتبوا على الكراريس الخاصة بالمادة تاريخ سابق لتاريخ اليوم لأنه متأخر فى المادة ويخشى أن يمر عليه مفتش فيجده متأخر فى المنهج – أى أن المدرس يخشى عقاب المفتش بينما لا يخشى عقاب الله وضميره لا يؤنبه بأنه يعطى تلاميذه درساً لا أخلاقياً –  أستطيع أن أسرد لكم العديد من الشكاوى التى تأتى لى بحكم تواصلى مع العديد من الأسر متوسطة الدخل التى لا تقدر على إدخال أولادها مدارس خاصة أو حتى تجريبية وهى كلها حقائق وليست أكاذيب وقصص مختلقة كالتى يتم تصديرها على صفحات الجرائد وشاشات التلفاز. ومن المخجل أن تصرفات نفس المدرس تختلف حين ينتقل من مدرسة حكومة لأخرى خاصة فهو لا يجرؤ على أرتكاب أى مخالفة فى المدرسة الخاصة بل ويتصرف بمنتهى التهذيب والأخلاق مع التلاميذ – راعوا الله قبل أن تحاسبوا فى يوم لن ينفع الندم راعوا الله ولنتقى الله جميعاً فى هذا الوطن.

قلمى