الأحد، سبتمبر 27، 2009

عالم لاينتمى لبعضه البعض أو (هرتلات)


ذهب الليل طلع الفجر والعصفورصوصو شاف
التحقيقات مع د\هالة مصطفى لاستضافتها السفير الاسرائيلى لحوار فى مكتبها بينما على الناصية المقابلة أنابيب ضخ الغاز الطبيعى الى دولة سعادة السفير مكتوب عليها مع تحيات أسرة بلدى وانا حرة فيها 
 اما حداية الزوايا العربية التى يختبىء فيها كل واحد بملف أقتصادى من نوع أخرحذرته بالابتعاد قبل أن تنتف ريشه ريشة ريشة
فقرر تغير المحطة وحط على القنوات الفضائية الدينية التى تدعو للرفق ولين الحديث والعفو والتسامح بينما يتراشق أصحابها فى نقاش حاد مع الاخر بعبارات مثل يافاشل يافاشل وفكر المراحيض بينما على الشاشة تتلاءلاء ساعاتهم الرولكس لان كلامهم لوجه الله تعالى حيث لايأخذون عنه أجر
فطار فى زيارة سريعة لبلاد الكفرة (كما يطلق عليها البعض ليل مع نهار) حيث ينكب بعض الاطباء على اختراع مصل لانفلونزا الخنازير بينما بعض الاطباء عندنا فى سباق محموم للتجارة بأعضاء بشرية فلا وقت للتفكير العلمى فى أطار سياسة لعبة الحياة ديل أور نو ديل على طاولة القمار بأرواح البشر ولكن من بطولة أخرين غير الاخت رزان لان الاخرون لايقرأون لان القراءة رفاهية بينما يرتع الجهل والامية تحت تلال وأكوام من القمامة لا نجد وسيلة لجمعها الا بتأجيل المدارس وزيادة عدد الحصص حتى يقوم التلاميذ بلعب الكورة فى الحوش لانها المستقبل فلافائدة من التعليم
ولان الثقافة أبداع والابداع لسة معداش على مصروقف العصفور يتسائل مع الناس بعد أنتهاء الزفة وفى طريقهم لاغلاق كشك عم يونسكو الى على الناصية هى المعازيم كانت تبع العريس ولاالعروسة ولازال اللغط لاينتهى بينما على الزراعية يقف العصفور يغنى يارب أقابل حبيبى وتتدفق مياه المصرف الصحى لتروى عطش الارض مع أن زمان كانت أرضنا العطشانة نرويها بدمانا فقرر الرحيل والهجرة على جناح السرعة لان قلبه أنفطر
ولانه لايفهم ماذا يحدث فى باكستان من سفك دماء المسلمين لبعضهم بعض قرر عدم زيارة اقلية الايجور فى الصين ويذهب فى رحلة ترفيهية الى بلاد فارس
فذهب طائرا الى الرئيس أحمد نجاد فوجده لايزال يطنطن أنه سيمحو أسرائيل من على خارطة العالم تحت شعار "متقدرش" بينما فى نفس الوقت يقتحم اليهود مساجد فى القدس والخليل لاقامة صلواتهم تحت حراسة جنودهم فأدرك أنه لابد له من العودة لبلده فورا ليشاهد الاجزاء الجديدة من سرحان ونفيسة والمفتش كرومبو

كلمة العصفور الاخيرة: ايها العالم اقتلنى
نصيحتى أنا: صاحونى على المدفع رمضان الى جاى
حظك اليوم : سمك لبن تمر هندى
أخبار الحوادث: شاف القطة قال لها بس بس قالت له نونو

قلمى

هناك 5 تعليقات:

  1. عجبنى اوى القصة المصورة واستنتجت منها استنتاج واحد
    بما ان التحليل للمية اثبت ان المدام حامل .... وبما ان مصر ام الدنيا
    يبقى اكيد مصر حامل

    مبروك علينا

    ردحذف
  2. و هي الحياه ايه غير شوية هرتلات فوق بعض

    موضوعات كتير و عاوزة 10 تعليقات عشان كده:
    NO COMMENT

    ردحذف
  3. الله الله ولو إني مش عايزه أفهم وزي ما ابني الوسطاني بيقولي يا ماما : فرغي الهوا اللي في دماغك شوية

    وبما إني صايمه ونقص القهوة عامل عمايله فأنا مفرغه رأسي من الهوا ومن السياسه وتعيش مصر حرة مستغله بفتح التاء و الغين وعليه العوض

    ردحذف
  4. تحياتى لك
    هذا هو الرابط
    لمقالى الاخير
    http://tabibqulob.blogspot.com/2009/09/red-day-is-whd.html

    أو هذا

    http://shayunbiqalbi.blogspot.com/2009/09/my-red-rose.html

    ردحذف
  5. عالم لا ينتمى لبعضه فعلا
    و آخر خبر عما حدث بالقدس اليوم
    أقلقنى
    لكن الاحداث كما تحدث دائما (هرتلة)

    ردحذف

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))