الثلاثاء، يونيو 22، 2010

كلمات للتأمل

تعجبنى معظم كتاباته وله تعبيرات أتوقف عندها كثيرا لأفكر فيها وأحللها هو الكاتب أحمد خالد توفيق
قامت صديقة بتجميع العديد من التعبيرات  وقمت بتنقيحها لتبقى تلك المجموعة التى تأسرنى وأبقى أتأملها

.. إن الخيال جميل .. لكن بشرط أن يكون هناك واقع .. إن الفرار جميل ، لكن لابد أن يكون من زنزانة لا من فرار آخر .. إن الموسيقى جميلة ، لكن لابد من أن نملك معها الحق فى الكلام والقدرة عليه ..

 إن السلام لا يعنى الحب دائماً .. قد يعنى ( عدم الحرب ) كذلك

 كلهم نفس الشئ .. يجوب الواحد منهم الدنيا يعيث فيها فساداً ويرتكب كل الموبقات ثم يصيبه خراج فى قدمه فيملأ الدنيا صراخاً كأن قدمه هى ميزان الأكوان وحقيقة الوجود

 عندما تنتهى ساعات مريرة .. هناك ساعات مريرة أخرى تنتظر كى نواجهها وننتصر عليها ما دمنا أحياء

 إننا بحاجة دائماً إلى أن يحترمنا هؤلاء الذين نحترمهم .. هؤلاء نراهم مثل أعلى .. هذا يمنحنا احترماً لأنفسنا ذا مذاق خاص

إن قدرات الانسان المحدودة هى التى تجعله إنساناً .. ولو تبدل شئ فيها فهذا مخيف أكثر منه ساراً .. تصور أنك جرحت إصبعك فلم ينزف هل يسرك هذا ؟

إن مشاكل الحياة غيلان تلتهم كل طيور الإبداع أو الترف الفكرى فى عقلك .. يقولون أن معاناة الفنانين تجعلهم يخلقون فنا أصيلاً لا أظن ما كان ( باخ ) ليقدم لنا رائعة من روائعه لو ان زوجته سليطة اللسان أو ابنه فى شبه غيبوبة

 لا تصر على شئ حتى لو كنت واثقاً من أنه الصواب .. صدقه لو شئت .. اقتنع به فى سرك .. كن واثقاً منه .. لكن لا تعلنه أبداً .. ولتذكر أن الاتهام بالجنون من أيسر الأشياء على الناس هذه الأيام ..

 يوجد فارق كبير بين الحب والافتتان .. بين الهيام والسحر .. وكلاهما لا يبطل الآخر ولا يتعارض معه

ليس من يقبل دائماً جباناً خنوعاً ، وليس من يرفض دائماً بطلاً باسلاً

الأعوام تغير الكثير .. إنها تبدل تضاريس الجبال .. فكيف لا تبدل شخصيتك

لا أحد يستطيع إجادة شئ لا يحبه

إن مشكلتنا هى أن الجميع يفتى فى الدين وبخاصة من لا يعرفون

صعب أن تختلق آراء تختلف كلية عن آرائك.... ممكن تتظاهر بذلك بعض الوقت لكن في النهاية تطفو شخصيتك إلى السطح

 أساطير كل شعب تنبع من بيئته

روضة الأفكار واسعة مليئة بالثمار والزهور.. فلماذا أترك كل هذا وأدس ذراعى حتى المعصم فى حفرة لا أدرى ما بها

لا أجد شيئا غير طبيعى فى عشق الرعب .. أعتقد أنه فطرة .. وكل الاطفال يعشقون القصص المخيفة .. لاحظ الطفلة الرضيعة حين تدغدها أمها بأسنانها قائلة : سوف آكلك أكلا ! عندها تصرخ الطفلة رعبا ونشوة معا لاحظى وجوه النازلين من القطار الأفعوانى فى الملاهى والخارجين من بيت الأشباح

جزء مهم من انسانيتنا ان نشعر باننا قابلون للمعارضه هذا يمنحنا شعورا بالنضج

ان الانسان لا يستطيع ان يتزوج مصدرا لغويا او معنى مطلقا .. هل سمعت عن شخص - مهما كان احمق - تزوج من العدالة او الحرية او المروءة ؟

لا توجد دجاجة تذبح دون أن تملأ الدنيا صراخاً .. حسن ما جدوى الصراخ ؟ .. إنها ستذبح في كل الظروف ، لكني أقول لك إنها تعبر عن كيانها .. عن احتجاجها .. ومن دون هذا هي لا وجود لها

لو كان بوسعنا أن نختار زملاءنا فى العمل لتحولت الحياة إلى جنة صغيرة .. أن تختار بيئتك و أبويك و زملائك فى العمل و ربما رؤسائك..هكذا تصير الحياة أجمل من أن تصدق

لتكن لك الكلمة الأخيرة دائماً قبل أن يجد خصمك الرد المناسب .. لأن هذا سيقتله غيظاً

حين يغضب الأرضى يصف خصمه بأنه حمار مثلاً .. ما جدوى هذا ؟! ، الحمار بيولوجية مختلفة وليس من المهين فى شئ أن تتهم واحداً آخر بأنه ينتمى إليها .. هذا يسيئ إلى دقتك البيولوجية لكنه لا يسيئ له على الإطلاق ، كما أن قولك هذا لا يعنى أنه صار حماراً .. لكن الحقيقة أن أهل هذا الكوكب يفعلون ويقولون أشياء عديدة لا تخضع لأى منطق

إنه اكتوبر .. الشهر الذى تنتهى فيه أحلام الصيف الزاهية ، بينما آمال الشتاء الغامضة لم تولد بعد .. الشهر الشبيه بهيكل عظمى يرتدى عباءته السوداء ويرتجف ، لو كان للهياكل العظمية أن ترتجف

الحياة تستمر حتى حين لا نكون نحن موجودين .. حقيقة قاسية أكرهها ولا أصدقها .. لكنها حقيقية .. حقاً ستستمر الحياة بعد رحيلنا حقاً ستظل السماء هناك والبحر ، ولسوف يضحك الأطفال وتغرد الطيور .. أبداً لن يتوقف شئ إرضاءاً لغرورنا البشرى التقليدى

الحقيقة أن الحروب الشجاعة هى التى مضى عهدها .. أما اليوم فقد صارت الحروب أسهل

إن اللبن سائل ملهم.. ألا ترى هذا معي؟ ما إن تضعه على النار حتى تتداعى ذكرياتك.. وتخطر لك آلاف الأفكار العبقرية.. وتتذكر مواعيد لم تف بها.. ومكالمات هاتفية لم تجرها.. المهم أن كل شىء يدعوك لنسيان اللبن الذي على الموقد.. وتفيق لرشدك لتجد البركان الأبيض يثور بحممه.. وتدرك أنك تأخرت ثانيتين مصيريتين

ربما كان خطأ فادحا أن تتزوج نسخة منك.. لأنك قد لا تحتمل الحياة مع نفسك

هناك 6 تعليقات:

  1. أظنك في هذا الزمن طرحت تدوينتك بعد صلاة الفجر
    لذلك أقول لكِ : يتقبل الله

    ومن ثم أعجبتني التدوينة

    ردحذف
  2. انسان رائع صعب يتكرر مرة تانية...

    ردحذف
  3. كلمات رائعة بجد
    لا تعنى سوى صدورها من انسان مميز
    كاتب كبير وكلمات لها معانى كبيره
    وحاولت اختار احسن واحدة بس بجد كلهم مميزين بس ممكن اختار ثلاثة :

    ان الانسان لا يستطيع ان يتزوج مصدرا لغويا او معنى مطلقا .. هل سمعت عن شخص - مهما كان احمق - تزوج من العدالة او الحرية او المروءة ؟


    لا تصر على شئ حتى لو كنت واثقاً من أنه الصواب .. صدقه لو شئت .. اقتنع به فى سرك .. كن واثقاً منه .. لكن لا تعلنه أبداً .. ولتذكر أن الاتهام بالجنون من أيسر الأشياء على الناس هذه الأيام ..

    عندما تنتهى ساعات مريرة .. هناك ساعات مريرة أخرى تنتظر كى نواجهها وننتصر عليها ما دمنا أحياء

    .. وطبعا شكرا على مجهودك مدام منى
    ومتابع لكل جديد لحضرتك :)

    ردحذف
  4. تدوينة جميلة

    تسلمى عليها

    مع خالص تحياتى

    ردحذف
  5. انا مقرتش لاحمد خالد توفيق حاجة غير يوتوبيا وعجبتني جدا رغم بعض الحجات اللي مش مضبوطه فيها بس بيتكلم عن واقع وهيحصل عن قريب
    وقصة صوتيه وهوا انسان محترم

    ردحذف
  6. ربما كان خطأ فادحا أن تتزوج نسخة منك.. لأنك قد لا تحتمل الحياة مع نفسك
    =====================

    صح

    ردحذف

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))