الجمعة، يونيو 04، 2010

خبرين فى جريدة (على السريع)

أمبارح خبطت على جارتى كنت محتاجة أقول لها حاجة قبل ماأنزل علشان كنت مستنية ناس من شركة المياه - المهم لقيتها بتقول لى (طبعا فى لحظاااااات من الرغى الذى جعلنى أندم أنى دقت بابها) شفتى الى حصل؟ خير اللهم أجعله خير على الصبح – ماشوفتيش الاخبار؟؟ فيه واد رمى نفسه من الكوبرى وأنتحر علشان فشل فى قصة حب!! – تنحت كده شوية مصدقتش أن لسة فيه ناس خرعة بتنتحر علشان فشل فى قصص الحب وقلت فى بالى أيه أهمية خبر زى ده ليذاع فى التلفاز وجارتى لازالت تكمل لاقوا جواب فى جيبه كتبه لحبيته وأسمها منى مع أبتسامة عريضة (علشان الصورة) لادرك انها تستظرف على الصبح - المهم نسيت الموضوع لحد لما جبت الجرنال لاقيت مانشيت طويل عريض وموضوع طويل عريض عن أنتحار الشاب وشوية كده والنت زهزه بكم من الشتائم فى الحكومة والى خلفوا الحكومة تعليقا على هذا الخبر وأتهامها بأنها وراء أنتحار الشاب لانها لم توفر له فرصة عمل والعيشة ضنك ومنيلة بستين نيلة والذى منه وكم من التعاطف الرهيب معه لا حدود له بحكم أننا شعب نيجى فى الهايفة ونتصدر ونصدر أحكام واهية وشعارات جوفاء بحكم أننا عاطفيين زيادة عن اللزوم والحساسية عندنا مرهفة جدا جدا (بأمارة أن الفيفا عاقبت مصر فى حادثة أوتوبيس اللعيبة الجزائريين) - المفاجأة بقى أن الشاب المنتحر طلع متجوز من واحدة أكبر منه فى السن بقاله يجى كده كاااااااااااااام سنة ومش بتخلف وأهله كانوا مقطعينه بسبب ذلك وكان سبب الجواز طبعا معروف وهو أنه كان عايز يقلب الولية (ده مش كلامى ده كلام الجرناااااااااال) الى عمل مانشيت طويل عريض تانى وموضوع كبير تانى يجى نصف صفحة كده عن الموضوع ده - ويقلبها بلغة الشباب الروش هى الاستيلاء على أموالها وبعدين قرر أنه يحب علشان عايز بقى يخلف ويعيش حياته ولكن أهل المحبوبة رفضوه لانه متجوز وده شىء طبيعى جدا أنها ترفض – يعنى طلع متجوز وعايز يتجوز جوازة تانية رغم ظروفه المادية السيئة (هو ليس عاطل لكن يعمل) وبعدين زعل لما أترفض وقرر أنه ينتحر تاركا رسالة للحبيبة شوف أزاى الحكومة هى السبب؟؟ (وعلى فكرة أنا مش متوالسة مع الحكومة ولا قبضة منهم) – وللان لا أعرف الحكمة من وراء نشر هذا الحادث؟؟ و ايه أهميته؟؟ لا وايه البحث مستمر عن الحبيبة المجهوووووولة !!!! وبالطبع ليس عندى المزيد من التعليق على الحادث علشان مش عايزة العيبة تطلع من بقى.

نيجى بقى للحادث الثانى وهو سرقة الفلوس من مطبعة البنك المركزى وبالطبع كنت مهتمة بتفاصيل تلك السرقة لانها غريبة كما أن المبلغ المسروق هو 2.8 مليون جنيه ولان السرقة لابد وأن تكون من أحد الموظفين وهو ما تبين من التحقيقات وأتضح أن السارق هى موظفة تعمل فى المطبعة منذ 25 عاما يعنى هانت عليك العشرة وخنتى العيش والملح؟ وسرقتى ليه ياحلوة علشان تراكمت عليها الديون- تراكم عليها 4 مليون جنيه ديون يانهاااااااااار أسود ديون وصلت ل4 مليون ولاأفهم كيف لموظفة تعمل فى جهة حكومية وفى نفس الوقت تتاجر فى كسر الذهب تجعل أزمتها المالية تصل الى 4 مليون جنيه فلا يمكن بأى حال من الاحوال الوصول الى هذا المبلغ من الديون الا بسوء التصرف والغباء – ورغم أن المصلحة تقوم بتفتيش الجميع فأنها تستثنى الموظفة من التفتيش لانها مريضة ومحل ثقة مش بقالها 25 سنة معاهم يا حبة عينى وكانت بتسرب الفلوس فى علبة حلاوة ياحلاوة لا والله ذكااااء وقد سربت المبلغ فى اسبوعين فقط يعنى مليون وشوية اسبوعيا لا بجد قلب أسد ولما أنت ذكية كده ياختى ماشغلتيش مخك ليه فى الحلال بدل الحرام وأنت لابسة الحجاب كده تتعيقى به. (أنا محجبة أحسن حد يفتكر أنى بتريق على المحجبات وأنا مش ناقصة هرتلة). بس هى أكيد كان عندها حسن نية بأرجاع المبلغ بعد تسديد ديونها بس بعد لما تأخد تكملة ل4 مليون – بالذمة الواحد يعلق على ايه ولا ايه ولاايه

خبرين فى الراس يوجعوا وعجبى؟؟؟؟
كالعادة السؤال الأخير:  الا هو أوتوبيس كم بيروح فين
قلمى

هناك 12 تعليقًا:

  1. الخبر الأول لا تعليق

    الخبر التاني معلش 2.8 مليون في علبة حلاوة في إسبوعين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    حلاوة الحلاوة على رأي اللي قالها ومعرفهوش .....

    ردحذف
  2. اول حدثه و مهما كان غلطان الشاب و لكن برضة فى الاساس اللى دفعه يجوز واحده كبيرة و يقلبها أكيد الشديد الاوى و ان باقى الطرق كانت مسدودة لدرجة انه اضطر يبيع مشاعرة...طبعا انا ضد ده لكن بحاول افهم دوافعه لان اكيد الحاجة هى الدافع

    تانى حادثة هى اللى خطيرة اوى مش عشان الفلوس على قد ما هى عشان بتعكس ترهل أمنى بشع...ده حتى محلات الهدوم مراقبه بكاميرات و ماحدش يقدر يسرق و لو شراب يبقى مكان زى ده مفتوح بالساهل كده

    ردحذف
  3. اه يا قلبى يا كتاكت ياما انت مليان و ساكت

    :D

    ردحذف
  4. نو: أيوه أصل حلاوة الميزان أحلى حلاوة:))) فهى بديل الجيب السحرى!!!

    Tears: مع أحترامى لرأيك لكن الشديد الاوى ده أصبح الشماعة التى يعلق عليها بعض الناس أخطائهم وأن كان أختار بسبب الشديد الاوى كان عليه الرضى بما أختاره ولن أزيد غير بأن ربنا يتولاه برحمته- المصيبة فى المطبعة أنها بحراسة مشددة ورقابة صارمة بس علبة الحلاوة غلبت التكنولوجيا!!!!

    نوران: اه والله ياأووووختى :)

    ردحذف
  5. تصدقي اني من زمان وانا بتريق و اقول نفسي اتجوز واحدة أرشانة عندها فلوس كتير و اقتلها و آسرق فلوسها...
    سبحان الله دايما بلاقي تخاريفي بتتحقق في حاجات كتير و كأن القدر بيقولي (و الله مانا مزعلك) ، و بعدين بأي منطق أصدق إن واحد سولت له نفسه يتجوز الجدة بطة دي و يجيله الإحساس الرهيف عشان ينتحر بسبب حبه لواحدة...
    الأخت الفاضلة أم 4 مليون دي مش عارف عرفت منين تضرب الرقم القياسي ، أنا بحقد عليها...
    خلاص ، الحياة بقت نكتة بايخاااااااااااااااه...
    دمتي بكل ود و أعصاب و ضغط سليم...

    ردحذف
  6. والله مش عارف ارد عليكي
    بس انا قولت اصبح عليكي



    وتحياتي

    ردحذف
  7. والله يا أخت منى لم يزعجني خبر الإنتحار بقدر ما أزعجني كيف قام بهذه العملية في وضح النهار وفي مكان يعج بالمارة وربط الحبل حول رقبته وهو مازال فوق الكوبري دون أن يتدخل أحد محاولا منعه
    سألت نفسي : هل إنتحر هذا الشاب أم أن الذين حوله هم الذين ماتوا ؟!

    ردحذف
  8. لا فٌض فوك

    على فكرة بعد متابعتي لتحقيق عن قضية الشرقة مؤخراً تبين أن البنك مراقب بكاميرات في كل مكان وتم تتبع الجاني في صمت خلال أسبوعين بعد تفريغ شرائط الكاميرات .. يبقى درس لمزيد من الحيطة .. الأهم أن المال عاد والحمد لله ..

    شكراً لكِ بصورة عامة على التدوينة المحايدة

    ردحذف
  9. السلام عليكم
    صح يا مني

    ابدعتي
    و

    انجزتي

    تحياتي

    ردحذف
  10. منى ..........
    إزيك وحشتينا من زمان هوه ده اللى بعدك عنا النكد ده ياستى مانتى عارفه إن الناس دلوقتى ماعندهاش دين ولاضمير
    موش قصدى كل الناس قصدى اللى بينتحروا ويسرقوا وعموما شيئ لم يزعجنى
    لأنه نتيجة طبيعية للأسر التى تربى( قصدى لاتربى ) أولادها كويس على المبادئ
    والقيم وطبعا ياعينى من إنشغالهم فى التدوير على العيش وياكلوا إيه النهارده ونجيب منين فلوس عشان الدروس
    عشان العيال يطلعوا متفوقين ويشتغلوا بالحكومة وينتحروا ويسرقوا الحكومة
    يالا ماكله بيسرق بعض على فكره الحكومة مالهاش دعوة باللى حصل ده إحنا كأسر مسئولين عنه أولا وأخيرا موش عايزين نرمى كل حاجة على الحكومة وطز فى الحكومة ودمتم

    ردحذف
  11. و الله عندك حق كلها اخبار توجع

    ردحذف
  12. ممنى ......
    شوفتى اللى حصل للشاب" خالد سعيد" من مجرمى الشرطة والتعذيب حتى الموت كنا بنشجب اللى عملوه اللبنانيين فى الشاب المصرى دلوقتى المصريين بيعملوا فى بعض أكتر والعيب موش عليهم العيب علينا اللى سايبينهم يعملوا كده ومطنشين عرافين وموش عارفين نستاهل اللى يجرالنا واللهم صبروالدته وساره وقصيدتى كتبتها أمس عن الشهيد خالد سعيد وشكرا لك

    ردحذف

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))