السبت، سبتمبر 04، 2010

عايز إيه يامنيل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بعد قراءة هذا العنوان المفزع والذى سأقوم بشرحه لاحقا أرجو مشاهدة الفيديو التالى وهو أعلان لكاميرا كانون



بعد مشاهدتكم للأعلان والذى هو فى أعتقادى أعلان جميل بل تحفة فنية بكل المقاييس فى الفكرة والأخراج والموسيقى التصويرية (والتى هى مقطوعة موسيقية للموسيقار كريح أرماسترونج لفيلم Actually Love) - ووجود الفتاة الجميلة التى لاتمشى بخلاعة أو تضع أطنان من المساحيق أو تنظر بنظرات جريئة ومستفزة هى نموذج رقيق لوجود فتاة فى أعلان عن سلعة لا يستخدمها المخرج هى نفسها كسلعة مغرية.

ترى ماذا سيكون رد فعلكم أن عرفتم أن العنوان المذكور أعلاه هو جملة تورد على لسان شخصية كرتونية فى أعلان مصرى صميم عن شيكولاتة كوفرتينا بل أن ما يلى هذه العبارة عبارة أخرى تقول " شوف الراجل الناقص" -
البعض يلومنى بأنى مكبرة الموضوع وأن ما يحدث فى أعلاناتنا ليس سخف أو أسفاف بل هو مجرد هزار عاااادى بالزبادى يعنى
يعنى المرة الجاية لما تشوف صاحبك تدور وتضربه بتاع أسترجل وخليك راجل وأشرب بيريل ده هزار
وأعلانات مصراوى بتاعة سامح ومنة هزار برضة أيه يعنى لما هو يغور فى ستين داهية يغرق ولا العربية تفرمه المهم الطفلة منة نتقذ كيس مصراوى لانه أهم من حياة أنسان وده برضة هزار
وأعلان الموزة الى بتكلم فى التليفون بصوت رقيع وتقول الواد أبنك الهلف لسة عندك فينظر الأب الى أبنه نظرة خباثة ثم يقومان على حيلهم كده ويرقصان
ده برضة هزار
والهزار ده بقى يذاع على مدار 24 ساعة بمعدل أعادة لكل أعلان مرة فى كل نصف ساعة أن لم يكن أكثر
لماذأ أجبر على مشاهدة أعلان تتخلله مثل تلك العبارات بينما أشاهد مسلسل أو برنامج
وهل فعلا أنا مكبرة الموضوع والموضوع مجرد هزار
لن أتحدث عن مشاهدة الكبار للأعلان لأننا أعتدنا على هذه السماجة وكل أعلان يصدمنا ونترحم على اللغة الراقية وأصول الأدب والتعامل
ولكنى أتحدث عن مشاهدة الأطفال لمثل هذه الأعلانات بما فيها من لغة سوقية وتسويف للقيم الجميلة والسخرية منها
وعندما ننهر الطفل عندما يستعمل عبارات غير لائقة بينما التليفزيون بجلالة قدره يقولك "عايز إيه يامنيل"؟
وبينما لا نكل ولانمل من الكتابة والتحدث عن الأحترام بين الرجل والمرأة التليفزيون يخلى الشابة تقول للشاب يامنيل؟
والست تقول للراجل يا نااااااااقص؟
لما هو ده الهزار
أمال السفالة وقلة الأدب تبقى إيه
مع الأخذ فى الاعتبار أننا فى رمضان
أه تتصوروا الأعلانات ديه صنعت خصيصا لرمضان
وحسبى الله ونعم الوكيل
دعوة صادقة فى ليلة القدر أن يتم نسف جميع أعلانات التليفزيون المسفة وقليلة القيمة
"قلمى"

هناك 13 تعليقًا:

  1. أستاذة منى

    اهنئك على اختيارك الأعلان و ااموسيقى

    الأعلان وجع قلبى بجد (:

    كلام حضرتك بقى

    المشكلة هما فاهمين الأعلانات غلط هما فكرنها نكته

    كتر خيرهم محدش قلهم

    و لما حد يقلهم يبقى مبيفهمش قصدهم الرهيب و المغزى العميق من الجملة

    عايز ايه يا منيل ....

    بالنسبة ليا انا عاوز من دة

    العلان يعنى (:

    شكرا جدا
    (:

    رمضااااان كرييييم

    ردحذف
  2. لأ و اعلانات شيبسيكو طعم الفطار و السحور ... ااااااااااااااااااااااه يا مرارتى :))

    ردحذف
  3. رامى : سعيدة برجوعك - الصراحة أنا حزنت جدا على أعلاناتنا لما شفت الأعلان الجميل ده -

    نور : أيوه خصوصا لما يجيب الخلاط ويحط فيه الموبايل ويقلك نرشهم على الأكل - بجد مرااااااااااااار

    ردحذف
  4. اولا ...وحشتنى تدويناتك جدا .
    ثانيا ....وحشتنى برضوا تدويناتك جدا .
    ثالثا بقى ....وحشتنى تدويناتك جدا.
    انا دايما احب اسمع رأيك فى الحاجات اللى حوالينا ..وخصوصا القيم المجتمعية ....
    بخصوص الاعلانات فهى صراحة اصبحت سبوبة ومحالة لاختراق اى قواعد للوصول للجمهور المناسب ...
    صراحة رمضان السنة دى ما عجبنيش غير اعلانين اتصالات ....خصوصا بتاع منير ..واعلان ماجد الكدوانى ..وان كنت عارف انك ليكى تحفظ على بعض الكلمات .... بس صراحة عجبنى ..

    كل عام وانتى بخير ..ورمضان شهر خير وبركة عليكى وعلى الاسرة الكريمة ...

    ردحذف
  5. غير معرف5/9/10 12:07 ص

    الإعلان يا مدام منى تحفة فنية فعلاً - بيفكرنى بشعار المؤسسة العربية الحديثة زمان: "أنت متحضر بقدر ماتقرأ" - فعلاً احنا بقينا لا عندنا حضارة ولا ذوق وده منعكس بشدة مش بس فى الاعلانات لأ بأه فى كلامنا اليومى كمان - زمان كان سواقين الأتوبيس بيشغلوا أم كلثوم دلوقتى بيشغلوا شعبولا وأصوات أسوأ كمان.. لنا الله والله

    شيماء على

    ردحذف
  6. الاعلانات هدفها تبيع وخلاص

    وبيعتبروا ان تقليد وتكرار الناس للجمل اللى قيلت بالاعلان - هو دليل على نجاح الاعلان- زي اعلان بيريل "اضرب صاحبك"

    وطالما الناس كررت الاعلان - يبقى نجح - وطالما نجح يبقى مفيش اعتراض

    وتفضل الدايره تدور لحد ما نتعود كلنا على اللغة الحقيرة المستخدمة فى الاعلانات


    وفى المستقبل هتلاقى شكل الاعلان اتغير وبقى
    "مش قولت لك يا ابن ... تيييييت.. انى عايز شيبسيكو؟؟ اما انت ابن تييييييت صحيح"

    واخيرا احب اقول للامة كلها

    "يا أمة سخرت من جهلها الأمم"

    ردحذف
  7. غير معرف5/9/10 10:37 ص

    الإعلانات جزء لا يتجزأ من ثقافة الشعوب. ولذا حال الإعلانات المصرية تعبر تماماٌ عن حال البلد الذي لا يخفي علي البشر.

    أشكرك علي حسن الإختيار و لا عزاء لمصر.

    ردحذف
  8. غير معرف5/9/10 11:59 ص

    منى اولا الاعلان اكثر من رائع واقل ما يوصف بة انة نوع عالى جدا من الرقى
    ثانيا كل بلد يا منى بتظهر بكسر الهاء ثقافتها فى اشياء بسيطة ومنها لغة الاعلانات
    مصر مثلا هى دية ثقافة شعبها وهى دية اللغة المؤثرة فيهم (يامنيلززيامدهول ززاسترجل)
    كمان بأقترح عليكى تشوفى اعلان مؤمن وكم الاسفاف والتلميحات الغريبة الى فية
    لكن حنيجى نعمل للناس اعلان زى الى فوق كدة حتلاقى ردود افعال عكسية تماما
    احنا هنا لازم نتكلم بهز الوسط والخلاعة والتلميحات والهمزات وغيرها من الطرق المؤثرة فى الشعب المصرى ( مع تحفظى ان بعضا منا الحمد للة لة زوق خاص)
    لكن الاغلبية مع الاسف هو دة زوقها وهى دية الطريقة الفعالة فى التأثير فيها

    غادة يحيى

    ردحذف
  9. أستاذة منى

    السفه فاض على جوانب حياتنا اليومية .. و أصبح العهر و التعرى و البذاءة اللغة الحديثة للعصر
    و عادى نسمع منيل و مزفت و عادى نشوف إعلانات المنشطات و عادى نشوف و نشرب بيريل عشان نسترجل .. و حاجات كتير تاهت فى زحام الحياه و صدمة المشاعر
    حكمة اليوم : إذا كان رب البيت بالدف ضاربا فشيمة أهل البيت كلهم الرقص ...

    دمتى بخير

    ملحوظة : الإعلان راقى لدرجة الجنون .. و رقيق لدرجة الألم

    ردحذف
  10. الاعلانات دي ماتنفعش معانا لانها مش هتحرك الجانب الحساس في روح كل حد فينا يقدر يشوف الجمال الحقيقي

    عايزين اعلان سطحي مبتذل صاخب مباشر
    هو ده اللي ياكل معانا
    وكمان ياحبذا لو مسروق

    ردحذف
  11. @ dr.lecter
    جبت من الاخر وقلت اللى فية الفايدة
    و الله انتى كمان عندك حق التليفزيون عموما و الاعلانات خصوصا بقى شعارها الاسفاف

    ردحذف
  12. أصبتِ
    كل عام وأنت بخير مدام منى
    حاولت الاتصال على رقم هاتفك المتاح لدي وبدايته 012 لأرسل تحيتي بقدوم العيد لحضرتك فوجدته مغلق

    ردحذف
  13. على فكرة شيماء علي اللي في الأول دي مش أنا :)

    هو الإعلان عجبني جداً ..
    فكرته رقيقة و حلوة أوي ..
    احنا بقى شعب مخربش
    مش زي الشعوب النية دي :)

    ردحذف

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))